الفنار العقارية | تنامي فرص الاستثمار في أرنافوتكوي

تنامي فرص الاستثمار في أرنافوتكوي

تنامي فرص الاستثمار العقاري في اسطنبول ـ أرنافوتكوي

يوماً بعد يوم تزداد فرص الاستثمار العقاري في تركيا وخاصة في المدن الحيوية كاسطنبول، وفي كل فترة تزداد أهمية بعض الأحياء في اسطنبول تبعاً لعوامل كثيرة، كالمشاريع الكبرى التي تشهدها إسطنبول في مجال البنية التحتية وتطويرها، إلى جانب مشاريع وخطط التحول الحضري التي زادت من أهمية العقارات في اسطنبول كون المشاريع العقارية الحديثة تتمتع بخصائص مميزة من ناحية التصميم والهيكل ومواد البناء ومقاومة الزلازل، إلى جانب الفرص الاستثمارية التي تخلقها مثل هذه المشاريع.

من هذا المنطلق نستطيع أن نتوجه للحديث عن منطقة من افضل الاماكن لشراء عقار في اسطنبول ،ألا وهي منطقة "أرنافوتكوي ـ Arnavutköy "

أين تقع أرنافوتكوي؟ وما أهم ما يميزها؟

تقع منطقة أرنافوتكوي في الطرف الأوربي من اسطنبول، شمال غربي المدينة ،على البحر الأسود، وهي عبارة عن منطقة ذات طابع ريفي أخّاذ وساحر للأنظار وبسبب وجود الغابات في المنطقة بشكل كثيف تسمى المنطقة "رئة إسطنبول"، كما تعتبر أرناؤوط كوي حاضنة لأكبر المشاريع الاستثمارية الحديثة في اسطنبول، وبالأخص المشاريع العملاقة الثلاثة: مشروع قناة إسطنبول الجديدة، مطار اسطنبول الثالث، جسر اسطنبول الثالث.

 

وإن كانت أرنافوتكوي على الطرف الشمال الغربي من اسطنبول لكنها تتميز بموقع متوسط تقريباً:

  • تبعد 35 كم عن شيشلي ـ مجيديا كوي "يوجد متروبوس في المنطقة ومترو" إلى جانب وجود أكبر مول تسوق وأفضلها بالنسبة للعرب في تركيا "جواهر مول"
  • تبعد 35 كم أيضاً عن منطقة امينونو "تعتبر من أفضل الأسواق في اسطنبول"
  • تبعد حوالي 30 كم عن جسر البوسفور.
  • تبعد 25 كم عن جسر اسطنبول الثالث
  • تتصل بها:

ـ منطقة أيوب وهي من أجمل الوجهات السياحية والترفيهية

ـ بيوك تشكمجة: من أروع بحيرات اسطنبول ومراكزها السياحية

ـ تشالجا: والتي يمر منها طريق شمال مرمرة السريع.

ـ باشاك شهير: منطقة كبيرة وواعدة أيضاً وتستقطب الكثير من العرب.

كما أنّ موقعها على ساحل البحر الأسود على طول 22 كم ، إلى جانب المطاعم والمقاهي السياحية والشعبية المميزة، زاد من جاذبيتها بالنسبة للسياح الباحثين عن الهدوء والراحة والابتعاد عن صخب الشواطئ الأخرى، كما أنّها الجهة الأمثل للباحثين عن الوجبات البحرية، فأغلب السياح الذين يعشقون تناول السمك يجب أن تكون من ضمن الجدول السياحي في اسطنبول الخاص بهم أن يزوروا مطاعم أرناؤوط كوي.

 تمتاز أرنافوتكوي بكونها من أهم الموارد الأساسية للمياه العذبة في اسطنبول، إذ تمر من المنطقة بحيرة تركوس و سازليدري أهم موردين للمياه العذبة في إسطنبول.

أرنافوتكوي منطقة صناعية أيضاً وتتميز بغناها بشتى أنواع المصانع الكبيرة منها والصغيرة، وبشكل خاص مصانع الغزل والنسيج، وهي من أهم قطاعات الصناعة في تركيا والتي تُساهم بشكل كبير في زيادة إنتاجية البلد وتشغيل الأيادي العاملة فيها، بالإضافة إلى ماسبق فإنّ المنطقة مليئة بالمراكز الترفيهية والخدمية والثقافية: كالمركز الثقافي وحمامات السباحة وقاعات الرياضة المتنوعة والتي تتبع لبلدية أرناؤوط كوي.

فرص الاستثمار في أرنافوتكوي

تتجه الحكومة التركية في هذه الفترة إلى فتح أبواب الاستثمار في أرنافوتكوي وتشجيع الاستثمارات العقارية خاصة المتعلقة بالفنادق والشقق السياحية وذلك لرفع مستوى الخدمات في المنطقة وزيادة جاذبيتها وتحولها إلى منطقة استثمار عقاري ناجح.

مما هو معروف أنّ  مشاريع البنية التحتية بالقرب من أرنافوتكوي وحولها والتي أُنجز منها قسم كبير ويجري إتمام بعضها سيدفع عجلة الاستثمار بسرعة في هذه المنطقة، خاصةً وأنّ اسعار العقارات فيها الآن أخفض من اسعار عقارات اسطنبول الأخرى نسبياً ولكن وجود المشاريع الضخمة بجوارها واستمرار العمران ومشاريع التحول الحضري حولت المنطقة شيئاً فشيئاً إلى منطقة واعدة للاستثمار العقاري.

تتميّز أرنافوتكوي بسعتها فهي رابع أكبر منطقة في اسطنبول، مما يتيح المجال لإيجاد كافة أنواع الخيارات الاستثمارية في عقارات ارنافوتكوي ،فالباحث عن عقارات راقية وشقق فاخرة سيجد ذلك في مجمعاتها السكنية التي تمتاز بالتصاميم الهندسية الرائعة والخدمات الرائعة وهذا حال جميع شقق اسطنبول في المجمعات الراقية، ومن يبحث عن شقق عادية في الأحياء البسيطة سيجد، ففي ارناؤوط كوي منازل وبيوت شعبية وأسعارها مقبولة جداً ،وحتى للمستثمرين الذين يرغبون بترميم العقارات كنوع من أنواع الاستثمار فسيجد طلبه في العديد من أحياء المنطقة وشوارعها.

كما أنّ فرص الاستثمار التجاري تعتبر جيدة في هذه المنطقة، سواء من حيث استثمار متاجر ومكاتب في شوارعها، أو المطاعم والمقاهي على الساحل والمناطق السياحية، وحتى على الجانب الصناعي فالمنطقة جيدة لافتتاح المصانع الصغيرة والشركات المحدودة للأجانب.

على صعيد متصل سجلت أسعار العقارات الجديدة في ارناؤوط كوي ارتفاعاً بقدر 50% تقريباً مقارنة باسعار العقارات في العام الماضي، وهذا بفضل المشاريع العملاقة المحيطة بالمنطقة والتي زادت من أهميتها، بعض العقارات في أرناؤوط كوي قبل عشر سنوات تقريباً كانت تقدّر بحوالي "100 إلى 300 ليرة تركية للمتر المربع الواحد" أما الآن فقد  بلغ سعر المتر المربع في بعض عقارات ارناؤوط كوي إلى 3000 ليرة تركية تقريباً، وفق آخر الإحصائيات.

من الدول العربية الأكثر استثماراً في أرنافوتكوي هي المملكة العربية السعودية، حيث السعوديون يشكلون النسبة الأكبر من المستثمرين الأجانب في هذه المنطقة، في حين تأتي الاستثمارات القطرية في المرتبة الثانية ثم الكويتيون في المرتبة الثالثة ثم اللبنانيون، والذي زاد من جاذبية العرب للمنطقة إلى جانب الفرص الاستثمارية الناجحة والمحفزات المتمثلة ببوادر ارتفاع الأسعار العقارية في المنطقة، فإن الطابع المحافظ للشعب التركي في المنطقة وهذا ما يريح المستثمرين العرب، وخاصة أن العرب في تركيا الراغبين في السكن مع عوائلهم يبحثون دوماً عن مناطق ذات طبيعة محافظة أكثر من بحثهم عن المناطق التي تبدو أقرب للمجتمعات الغربية والأوربية.

تزداد يوماً بعد يوم فرص الاستثمار العقاري في تركيا نظراً لاهتمام الحكومة التركية في هذا الجانب المهم من جوانب الاقتصاد في البلاد، إلى جانب أنّ شراء عقار في تركيا والإقامة فيها من الأمور التي تشغل تفكير عشرات الآلاف من المستثمرين العرب والقادمين إلى تركيا والباحثين عن فرص استثمار أفضل فيها.