استثمار الجزائريين في عقارات تركيا

تعرف على استثمار الجزائريين في عقارات تركيا

مع بداية عام 2018 لاحظ العديد من المراقبين والمتابعين لاستثمارات الجزائريين خارج بلادهم توجهاً ملحوظاً لتزايد شرائهم عقارات في تركيا

وكذلك قد لمست كذلك شركة الفنار العقارية تزايد الإقبال الجزائري للاستثمار في العقارات التركية، حيث بينت تقارير معهد الإحصاء الوطني في تركيا "تركستات ـ TURKSTAT" تقارير اتضح فيها التزايد في إقبال أبناء الجالية الجزائرية في تركيا ورجال الأعمال الجزائرين على شراء منازل في تركيا

ويرتكز هذا التزايد في عمليات شراء عقارات في تركيا للجزائريين على عدة أسباب وغايات، وسنتوقف معكم في هذا المقال على أهم هذه الأسباب التي تجذب المستثمرين الجزائريين نحو تركيا وعقاراتها.

أهم الإحصائيات الخاصة بشراء الجزائريين عقارات في تركيا

في الثلث الأول من عام 2019 سجّل الجزائريون إقبالاً متزايداً على شراء العقارات في تركيا:

حيث اشترى الجزائريون خلال الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام 199 عقاراً في تركيا بينما في المدة نفسها من عام 2018 فقد اشتروا فقط 56 عقاراً في تركيا

أي زاد الإقبال على شراء العقارات في تركيا خلال المدة المذكورة من قبل الجزائريين بمعدل 255% تقريباً

وهو معدل مرتفع جداً ونتوقع في الفنار العقارية أن يكون هناك إقبال أكبر في الأشهر القادمة

ولا يمكن أن نتجاهل أنّ الجزائر في عام 2019 لأول مرة صارت تعتبر من الدول العشرين الأكثر شراءً للعقارات في تركيا حيث حلّت في المرتبة السابعة عشر.

أهم أسباب زيادة الاسثمار العقاري في تركيا للجزائريين

تأمين أموالهم بعيداً عن أزمة الدينار الجزائري

مشكلة الدول في الشرق الأوسط وشمال افريقيا أنّ جميع قطاعاتها الاقتصادية تتأثر بسعر صرف العملات المحلية، فحاول بعض رجال الأعمال الجزائريين البحث عن ملاذ آمن لأموالهم واستثماراتهم لحفظها من أي انهيار للعملة المحلية للجزائر مستقبلاً

فكانت الوجهة الأولى لهم أوربا ،واختار البعض تركيا لأسباب تخص طبيعة المجتمع التركي القريب من المجتمعات العربية، ولتزايد أعداد الجاليات العربية في تركيا

والسبب الأهم لأن افضل استثمار في تركيا هو الاستثمار العقاري والذي يعتبر ملاذاً آمناً لآلاف الاستثمارات الأجنبية في تركيا سنوياً.

حالة الجمود التي يعيشها سوق العقارات في الجزائر

لا تهتم الكثير من دول شمال إفريقيا بالاستثمارات العقارية بشكل كبير، ولا توجد محفزات في الغالب تدفع نحو تقدم هذا القطاع الاقتصادي المهم

وإنّ الجزائر بالذات قد عانت من ركود في سوق العقارات فيها منذ حوالي 7 سنوات بحسب تقرير لصحيفة الشروق الجزائرية

فكان هذا دافع لهجرة الاستثمارات العقارية نحو الخارج والبحث عن سوق عقارات بديل

وكانت تركيا من البدلاء الواضحين للجزائريين، ويوماً بعد يوم تزداد الاستثمارات الجزائرية في عقارات تركيا.

الإصلاحات التي طالت قانون العقارات في تركيا

من الخطوات السليمة التي اتخذتها تركيا هي إلغاء المعاملة بالمثل بالنسبة للمستثمرين العقاريين الأجانب، فهي بذلك فتحت الباب لاستثمارات عقارية جزائرية داخل تركيا منذ تاريخ إصدار القرار في 2012

ثم جاءت مجمل التعديلات والإصلاحات الأخرى والتي كان آخرها قانون الحصول على الجنسية التركية عبر الاستثمار العقاري في تركيا ثم خفض الحد الأدنى للاستثمار المرشح للجنسية إلى 250 ألف ليرة تركية

كل تلك الإصلاحات كانت رسائل إيجابية تلقاها الجزائريون والكثير من أبناء الجاليات العربية والإسلامية والإفريقية والأجنبية وكانت دافعاً لهم لزيادة استثماراتهم العقارية داخل تركيا.

الاستثمارات الجزائرية تتحول من أوروبا إلى تركيا

يُذكر أن أنظار المستثمرين العقاريين الجزائريين كانت تتوجه بشكل رئيسي نحو عدة دول أوربية وفي مقدمتها إيطاليا وإسبانيا، وبالدرجة الأكبر مدينة أليكانتي في إسبانيا

ولكن في السنتين الأخيرتين توضّح بيانات هيئة الإحصاء التركية أنه قد ارتفع بشكل كبير عدد الجزائريين الذين قاموا بتملك عقارات في تركيا

وزاد اهتمام حتى غير المشترين بالسؤال والاستفسار عن العقارات التركية وفرص الاستثمار فيها. 

حيث أنّ الأزمة المالية الإسبانية أثرت على العديد من الشركات العقارية في إسبانيا، ما أدى إلى إفلاسها، هذا الأمر دفع العديد من المستثمرين الجزائريين إلى تغيير وجهتهم الأساسية من إسبانيا إلى تركيا

وبحسب وكالات أخبار جزائرية أن كبار التجار الجزائريين قد استفادوا من التسهيلات التي امتازت بها قوانين تملك العقارات في تركيا للأجانب

وقد كان هناك العديد من الحملات الإعلامية والدعائية وأشهرها حملة واسعة حملت اسم: (ادفع 1% وامتلك بيتاً في ولاية إسطنبول).

الشركات العقارية روجت للعقارات التركية في الأوساط الجزائرية

ساهم أيضاً في رغبة الجزائريين في شراء شقق في إسطنبول هو حضور شركات البناء والمقاولات العقارية التركية في الأسبوع الدولي للسكن والعقار والذي أقيم في الجزائر في عام 2017

حيث لقي الجناح التركي إقبالاً كبيراً من المستثمرين الجزائريين، للتعرف على الإجراءات والخطوات القانونية لشراء منازل في تركيا. 

كما تحاول الكثير من الشركات العقارية في تركيا جذب المزيد من المستثمرين الجزائريين، فلذلك تقوم بتوضيح العديد من التفاصيل التي تهمهم حول أسعار العقارات في تركيا، أو إجراءات تسجيل الطابو “سند التمليك”

والحديث عن فرص الاستثمار المتنوعة في العقارات التركية، لاسيما وأنّ الإقبال الجزائري محدود في شراء الشقق والبيوت فقط

بينما يسعى العديد من مروجي العقارات في تركيا إلى كسب الجزائريين في ميدان العقارات التجارية في تركيا.

دور السياحة في تعريف الجزائريين على عقارات تركيا

بلا شكّ إنّ القطاع السياحي في تركيا يساهم بشكل أساسي في تغذية وتنمية الإقبال على شراء العقارات في تركيا

ويعتبر الكثير من السيّاح الجزائريين بحسب أحد الشركات العقارية المشتركة بين تركيا والجزائر أنّ المواسم السياحية في تركيا تعتبر فرصة ذهبية للتعرف أكثر وعن قرب على العقارات في تركيا والقيام بجولات عقارية على عدة مشاريع في تركيا

وكذلك من أجل التعرف أكثر على سوق العقارات في تركيا وفرص الاستثمار فيها، كما يذكر خبراء السياحة أنّ تركيا تمثل جاذبية خاصة للمئات من الجزائريين الذي يزورونها في عطلة الصيف

وأكثر الأسواق التي تجذب الجزائريين إلى تركيا هي سوق الألبسة التركية خاصة في إسطنبول حيث تنتشر الكثير من المولات التجارية الجاذبة للعرب والجزائريين بشكل خاص.

العمالة الجزائرية في تركيا شجعت الاستثمار الجزائري في تركيا

كما ساهم في تقديم الدعاية الأكبر للعقارات التركية في الأوساط الجزائرية، هو وجود العمالة الجزائرية في ميادين وقطاعات السياحة والعقارات في تركيا

مما ساهم في غزو الإعلانات التركية وسائل التواصل الجزائرية، ومجموعاتهم وصفحاتهم

حتى إذاعات وصحف الجزائر باتت تتحدّث عن العقارات التركية ومنها صحيفة الشروق التي نقلنا عنها عنوان موضوعنا هذا، قبل أن نبحث فيه كثيراً ونجد أنّه بالفعل موضوع يستحق الوقوف عنده ودراسته. 

 

إنّ إقبال الجزائريين على شراء العقارات في تركيا هو مقدمة لإقبال مستثمري دول المغرب العربي عموماً وكفهم عن الاستثمار في العقارات الأوربية التي تعاني معظم شركاتها من الإرهاق ومهددة بالإفلاس، كما لا تتمتع أوربا بالاهتمام الكبير بتطوير القطاع العقاري كما تفعل تركيا اليوم.

 

لجميع أخوتنا الجزائريين وكل العرب المقيمين في تركيا والراغبين بشراء عقارات في تركيا فإنّ اختياركم لشركة الفنار العقارية سيكون خياركم الأفضل من أجل استثمار عقاري ناجح من خلال عروضنا العقارية المميزة

سجل بياناتك لنتصل بك

 

 

اطلع على مشاريع عقارية مميزة

whatapp