تعرف على قطاع البناء في تركيا

قطاع الإنشاءات والبناء في تركيا ـ نشاط وتألق

لمع اسم تركيا عالياً في مجال الإنشاء وأعمال البناء والهندسة والتصميم العمراني، خلال العقدين الماضيين بشكل واضح، وقد خصصنا في الفنار العقارية هذا المقال للحديث عن قطاع البناء في تركيا بما في ذلك من نشاط وحيوية ترافق هذا القطاع، وتألق كبير في هذا المجال، مع شرح موجز وبالإحصائيات لأهم ما وصل إليه هذا القطاع، ومعلومات أخرى تغذي فكرة المقال.

نتمنى لكم متابعة طيبة.

معلومات عامة عن الإنشاءات في تركيا

اجتمعت في تركيا عدة مزايا دفعت بقطاع الإنشاءات نحو الريادة والتميز، وخاصة أنّ الحاجة إلى المسكن والمكتب والمحل التجاري هي حاجة ملحة بسبب العدد الكبير لسكان تركيا، والمقيمين الأجانب فيها.

كما جاءت خطط التحول الحضري في تركيا كإحدى أهم الدوافع للتنافس بين شركات البناء في تركيا والتي أدت إلى ثورة عقارية حقيقية في تركيا.

امتاز العمران التركي بجماليته ودقة تصاميمه منذ القدم، وخاصة في الفترة العثمانية والتي لا تزال قصور العثمانيين ومساجدهم شاهدة على إبداع اليد المعمارية التركية، ولكن ما بعد الحرب العالمية الثانية انخفض الاهتمام بالإنشاءات في تركيا، وتشكلت في تركيا ملايين الوحدات السكنية غير المؤهلة بشكل فعلي لمقاومة الكوارث والزلازل.

وقد شكّل زلزال مرمرة عام 1999 نقطة تحول في تاريخ الإنشاءات والبناء في تركيا حيث فتح الأذهان لأهمية إعادة تشكيل المنازل في تركيا والعقارات السكنية والتجارية بطريقة حديثة، تراعى فيها شروط البناء السليم المقاوم للزلازل والكوارث الطبيعية وغير ذلك من المزايا التي ظهرت في المجمعات السكنية التركية التي أصبحت مثالاً يحتذى به في دقة المعايير البنائية، وجمالية التصميم، ومثالية الخدمات.

ولم تقتصر نهضة البناء في تركيا على القطاعات المحلية والداخلية، بل برز اسم شركات البناء في تركيا في الكثير من المعارض العقارية الأوروبية والشرق أوسطية وكذلك شاركت شركات البناء في تركيا بعدد كبير من المشاريع العقارية خارج تركيا.

أهم شركات البناء في تركيا

سنستعرض معكم أهم أسماء شركات البناء في تركيا مع موجز بسيط عن تاريخها وإنجازاتها:

SUR YAPI

بدأت هذه الشركة أنشطتها العمرانية والإنشائية في عام 1992

أنجزت الشركة عدداً لا بأس به من المشاريع الحديثة بعد انطلاقتها بوقت قصير ما أكسبها شهرة بشكل سريع، إلى أن أصبحت اليوم إحدى الشركات التركية الرائدة في مجال التطوير العمراني والهندسية والبناء، وإنتاج مواد البناء الأولية، وإدارة خدمات المجمعات السكنية الحديثة.

لهذه الشركة يد في بناء الكثير من مجمعات إسطنبول الحديثة، وأبنية شركات تركية وعالمية معروفة منها "نوبل للمستحضرات الطبية والصيدلانية" و مركز تسوق "أكسيس كاجيتان"، ومركز الإقامة والتسوق في بورصة، ومجمع إزمير، فضلاً عن بنائها الكثير من المجمعات التجارية التي تقدم خدمات مثالية لافتتاح المكاتب والشركات المحدودة في تركيا.

İŞ GYO

تُعرف هذه الشركة بريادتها في الاستثمار العقاري، ومحفظتها المالية القوية والمتوازنة، وقد تأسست الشركة في عام 1999 وأصبحت خلال وقت قريب واحدة من أهم الشراكات الاستثمارية العقارية في تركيا، وأهم شركائها بنك إيش "بنك الأعمال في تركيا" مما أعطى الشركة قوة مالية لتمويل مشاريعها العقارية.

ما زاد من أهمية المشاريع العقارية التي تنجزها شركة İŞ GYO أنها تنفذ استثماراتها الجديدة معتمدة على الإيرادات المستدامة لإيجار العقارات والبيع قيد الإنشاءات، والأسهم القوية للبنوك والمؤسسات المشاركة، وفرص التمويل التي تفتحها الشركة للمستثمرين.

NEF      

تأسست في عام 1992 وقد كانت في بداياتها شركة مختصة بالتخليص الجمركي والتجارة الخارجية المحدودة في تركيا، إلا أنّها تحولت إلى شركة بناء وتطوير عقاري في عام 2007 بعد إتمام الترخيصات اللازمة لذلك.

ركّز نشاط الشركة منذ ذلك الوقت على تنفيذ أعمال البناء في تركيا والمقاولات العقارية، وتوسعت نشاطاتها إلى خارج تركيا، وحصلت على هوية خاصة بها في إسطنبول من خلال تنفيذ العديد من المجمعات السكنية التي تحمل اسم NEF.

اندمجت الشركة مع عدة شركات تجارية وسياحية في تركيا بين عامي 2012 و2014 الأمر الذي أكسب الشركة نشاطاً كبيراً في التسويق العقاري والاستثمار في العقارات التجارية والسياحية، وبناء المجمعات السكنية الفاخرة.

SİNPAŞ GYO

من أقدم الشركات في تركيا وقد تأسست في عام 1980 وتم إعادة هيكلتها في نهاية عام 2006 ،ودخلت الشركة في شراكات كثيرة للحصول على التمويل العقاري، مما زاد من عدد المساهمين والشركاء التجاريين الذين حصلوا على 37% من أسهم الشركة مع انطلاقة خطط التمويل العقاري مباشرة.

ضمت الشركة كذلك عدداً كبيراً من الخبراء العقاريين ضمن فريق متكامل للبناء والهندسة التصميمية والتسويق العقاري، لتصبح واحدة من أهم الشركات العقارية المساهمة في خطط التحول الحضري في تركيا.

NUROL GYO

تأسست الشركة في عام 1997 وبدأت نشاطاتها في مجال تطوير العقارات وتصميم المشاريع الحديثة، والتسويق العقاري لها، وضمت عدداً من الخبراء العقاريين والمؤهلين، وقد لمع اسم الشركة بعد إتمام ثلاثة من أكبر المشاريع العقارية في تركيا والتي تحمل اسم "نورول" وهي برج سكني ،وآخر تجاري، ومول تسوقي.

أرقام وإحصائيات حول قطاع البناء في تركيا

  • تخطط تركيا لإنشاء 18 مليون وحدة سكنية، منها 7 ملايين وحدة سكنية قبل نهاية عام 2023
  • كذلك تخطط تركيا خلال هذه المدة إلى إنشاء أكثر من 13 ألف كيلو متر من الطرق الجديدة، وأكثر من 5700 كيلو متر من الطرق السريعة، وتطوير أكثر من 10 آلاف كيلو متر من السكك الحديدية.
  • ويتوقع أن تصل قيمة أرباح تركيا من البناء والإنشاءات حوالي 230 مليار دولار أمريكي في عام 2023
  • تساهم البنوك في تركيا في إنعاش القطاع العقاري عن طريق الرهون العقارية، وقد تم تخفيض نسبة الإقراض من 24% إلى 19% تشجيعاً للقروض العقارية في تركيا.

العوامل المؤثرة في قطاع البناء في تركيا

إنّ نشاط البناء في تركيا يرتبط بالكثير من العوامل المؤثرة والتي تحدد مستقبل هذا القطاع وتطلعات تطويره، ومن هذه العوامل:

ميزان الطلب والعرض على العقارات في تركيا

كأي قطاع اقتصادي وتجاري، فإنّ أعمال البناء في تركيا تزداد بزيادة الطلب على العقارات في تركيا، وكلما كان العرض على العقارات أكبر من الطلب تتناقص أعمال البناء.

ما بين عامي 2000 و2007 شهدت تركيا وخاصة إسطنبول وجميع الولايات القريبة من بحر مرمرة نشاطاً عمرانياً حديثاً ليعوّضوا الدمار الذي أحدثه زلزال مرمرة 1999 وبناء عقارات أكثر أمناً، ما خلق فرصة أكبر لزيادة الطلب على العقارات في تركيا في تلك الفترة.

بعد عام 2007 انطلقت خطط التحول الحضري في تركيا تماشياً مع زيادة حاجة المواطنين والمقيمين الأجانب إلى المسكن والمحل التجاري والمكتب فوفرت هذه الخطط فرصة أفضل للتوازن بين الطلب المتزايد للعقارات في تركيا، وإنشاء عقارات تلبي هذا الطلب.

استثمار الأجانب في عقارات تركيا

تلعب الاستثمارات الأجنبية في القطاع العقاري التركي أحد أهم عوامل تنشيط شركات البناء في تركيا ودفعها للمزيد من التطوير العمراني وخلق مساحة أوسع للتنافس بين الشركات لجذب المزيد من المستثمرين الأجانب.

تعتبر المجمعات السكنية الحديثة مناسبة للمقيمين الأجانب لأنها أكثر راحة وأماناً كما تتوافر فيها خدمات الرفاهية، وسهولة التسوق مما يزيد من جاذبية هذه العقارات في نفوس المستثمرين الأجانب.

تمويل أعمال البناء في تركيا

تعتمد عملية التمويل العقاري الخاصة بشركات البناء في تركيا على عدة طرق تمويلية منها:

  • شراء العقارات الرخيصة في المناطق التي سيتم تأهيلها حضرياً، ثم بناء عقارات بخدمات مثالية وبأسعار أثمن بكثير من سعر الشراء.
  • بيع العقارات قيد الإنشاء في تركيا مما يضمن تمويلاً جزئياً جيداً قبل انتهاء عملية البناء.
  • التشارك مع البنوك التركية
  • بيع أسهم من الشركة للمستثمرين
  • التشارك مع الحكومة التركية في عدة مشاريع عقارية بضمانات حكومية.

نشاط التسويق العقاري في تركيا

تحظى الشركات العقارية في تركيا سواءً المختصة بالبناء أو المقاولات أو الشركات الوسيطة بنشاط إعلامي كبير جداً وجاذب للمستثمرين المحليين والأجانب، وتنتهج الشركات عدة طرق للتسويق أهمها:

  • التسويق عن طريق تنظيم المؤتمرات والمعارض العقارية الداخلية
  • التسويق عن طريق حضور المعارض العقارية خارج تركيا
  • التسويق الالكتروني وعلى شبكات التواصل الاجتماعي.

 

استطلعنا في هذا المقال أهم الجوانب المضيقة في قطاع البناء في تركيا ومستقبل الإنشاءات والتي تعتبر إحدى العوامل الجاذبة للاستثمارات العقارية المتزايدة في تركيا، كما نود إبلاغكم بشكل دائم أننا في الفنار العقارية نمتلك علاقات استراتيجية مميزة مع كبرى شركات البناء في تركيا ونحصل على امتيازات خاصة لعملائنا والمشترين عن طريقنا تخص الأسعار بالدرجة الأولى وباقي الخدمات.

لذا ننصحكم بالتواصل معنا للحصول على عقاراتكم المفضلة ولتحققوا حلمكم بالتملك في تركيا.

اطلع على مشاريع عقارية مميزة

whatapp