تملك الأردنيين في تركيا

تملك الأردنيين في تركيا

إنّ تملك الأردنيين في تركيا أمر مهم بالنسبة إليهم، والسبب الرئيس في ذلك حصول عوائق الاستثمار في الأردن، المتمثلة في ارتفاع تكلفة البناء والضرائب وعدم وضوح التشريعات، ممّا تدفع المستثمرين الأردنيين إلى البحث عن فرص جذابة في الخارج وبحكم قانون الملكية الأجنبية في تركيا في عام 2012 فهي نقطة الانطلاق لأموال المستثمرين، لذلك فضل العديد من الأشخاص الأردنيين البحث خارجًا على التملك ولا سيّما في تركيا.

 

تملك الأردنيين في تركيا

أصبح من الممكن الآن لأردني أو فلسطيني يحمل جواز سفر أردنيًا أن يمتلك عقارات في تركيا، مع الفرص التي توفرها الحكومة التركية للترويج المستمر للاستثمار العقاري عندما يُسمح للمواطن الأردني بشراء عقار تجاري واحد وعقارين سكنيين والعقار التجاري يمكن أن يكون متجرًا أو مكتبًا تجاريًا لكن قانون الملكية لعام 2012 لم يتضمن الجنسية الأردنية لامتلاك الأرض، لذلك ننصحهم بتأسيس شركة حتى وإن كانت صغيرة ليتمكنوا من تسجيل الأرض باسم تلك الشركة.

بحسب بيانات معهد الإحصاء التركي، فقد ارتفع عدد الأردنيين المهتمين بسوق العقارات التركي وعدد الشقق المملوكة للأردنيين من 345 مسكنًا في عام 2016 إلى 483 وفي عام 2017 تصدر الأردنيون قائمة الأجانب الذين يمتلكون عقارات في تركيا، وهكذا يكون المشترين العقاريين الأردنيين في تركيا قد أصبح عددهم فائقًا.

 

خطوات تملك الأردنيين في تركيا

وبعد أن تم بيان طريقة حصول الأردنيين على أملاك خاصة بهم في تركيا، سيتم فيما يأتي بيان تفصيل خطوات التملك:

  • يوقع اتفاقية شراء العقار ويمكن إرسال شخص نيابة عنه من خلال وكالة رسمية.

  • يتم الحصول على الرقم الضريبي من مكتب الضرائب في اسطنبول ويتم منح هذا الرقم لكل أجنبي في تركيا لتسهيل معاملاته الرسمية.

  • يجب فتح حسابًا مصرفيًا في أحد البنوك التركية بهدف تحويل الأموال من بلد المقيم إلى البنك التركي.

  • يجب ترجمة جواز سفر المستلم إلى اللغة التركية وموثق من كاتب العدل والتكلفة حوالي 100 ليرة تركية.

  • أخيرًا، يتوجه البائع والمشتري إلى مكتب العقارات بحيث يترك البائع العقار لصالح المشتري ويستلم المشتري سند الملكية ومفتاح العقار.

  • تنطبق إجراءات التملك هذه على الأردنيين من أصل فلسطيني بموجب قانون التملك الأجنبي في 

  • تركيا لعام 2012.

 

 أسباب تملك الأردنيين في تركيا

لا بُدّ من بيان الأسباب التي دعت الأردنيين إلى التملك والاستثمار في تركيا:

  • تظهر الأبحاث أن مبيعات العقارات في تركيا قد زادت في السنوات الأخيرة، مما يعني أن زوار تركيا قرروا الاستقرار في تركيا لأسباب مختلفة.

  • يعد الموقع الجغرافي عاملاً مهمًا آخر لازدهار تركيا حيث إنه رابط بين أوروبا وآسيا ويوفر دورًا وظيفيًا ونقلة نوعية في التجارة بين القارتين.

  • يمنحها الموقع الجغرافي الاستراتيجي لتركيا وزنًا وأهمية سياسية نظرًا لكونها مركز التحول في الشرق الأوسط وأوروبا.

  • تعتبر الطبيعة والمناخ في تركيا جنة على وجه الأرض، حيث تُعد تركيا دولة فريدة بجمالها الطبيعي ومسطحاتها الخضراء وبحرها النظيف وشواطئها الذهبية ومروجها وسهولها، وبفضل هذه المزايا يحتل قطاع السياحة في تركيا مكانة مهمة في رغبة المستثمرين في الحصول على جواز سفر تركي.

  • تتابع تركيا التطورات التكنولوجية عن كثب وتعرف الحكومة التركية أن دعم التطورات التكنولوجية خطوة حاسمة لأن هذا العصر يعتبر عصر التقدم التكنولوجي.

  • تتطلع تركيا إلى مستقبل مشرق، تعمل الحكومة التركية باستمرار على إصلاح لتحفيز اقتصادها ومن هنا كفايتها الكلية من الموارد الطبيعية وصادراتها من المنتجات الزراعية والسيارات والأثاث إلى مختلف دول العالم بالإضافة إلى المشاريع التنموية الضخمة التي تبنتها الحكومة التركية، مثل افتتاح أكبر مطار في العالم، كمطار اسطنبول الدولي، وافتتاح مركز اسطنبول المالي الدولي، والتطوير المستمر لشبكة النقل والقطارات.

  • يتميز الاقتصاد التركي بالنمو والتطور السريع، ففي العشرينيات من القرن الماضي كانت تركيا دولة زراعية بحتة، وهي الآن من أهم الدول الصناعية التي تصدر منتجاتها إلى جميع أنحاء العالم تتركز مراكز الصناعة والتجارة التركية حول منطقة مدينة اسطنبول والمدن الكبرى الأخرى، وتتطور قطاعات الصناعة والتجارة والزراعة والسياحة والعقارات والتعليم في تركيا وأصبحت الدولة خاصة بها من هنا يكفي ووارداتها من الخارج منخفضة.

 

الأمور التي تُشجع الأردنيين في تركيا للتملك

سنطلعكم فيما يأتي على أهم الأمور التي تشجع الأردني على الاستثمار والتملك في تركيا:

  • موقع تركيا الاستراتيجي هي دولة حديثة ومتقدمة لها تاريخ وحضارة عريقة، حيث تقع في وسط العالم وتنقسم إلى قارات آسيا وأوروبا منتشرة على مساحة واسعة.

  • تجمع بين أصالة الشرق وحداثة الشرق غرب تنقسم جمهورية تركيا إلى 81 محافظة وأنقرة هي عاصمة الدولة وعاصمة الدولة واسطنبول هي العاصمة المالية والقلب الثقافي والاقتصادي للبلاد وتضم جمهورية تركيا المدن الكبرى والمشهورة منها: إزمير وأنطاليا وغيرها الكثير.

  • يعتبر انخفاض الضرائب في تركيا وقرار التخفيض الضريبي في تركيا أحد سلسلة من القرارات المتعلقة بقطاع العقارات في تركيا وكان له أثر إيجابي في تشجيع المستثمرين الأجانب لامتلاك العقارات في تركيا مما ساهم في إنعاش العقار قطاع العقارات سوق العقارات في جميع أنحاء تركيا من أهم الإعفاءات الضريبية: إعفاء المشتري الأجنبي من ضريبة القيمة المضافة للعقار.

  • النمو السريع للاقتصاد التركي الناشئ والنامي منذ أواخر عام 2017، فاقت معدلات التوقعات الرسمية ومؤشرات المؤسسات الإحصائية والاقتصادية في تركيا يذكر الاقتصاديون الأتراك والأجانب أن معدل النمو الاقتصادي في تركيا سيصل إلى حوالي 12٪ في عام 2019، وهو أعلى معدل شهده قطاع الاقتصاد التركي منذ عام 2015.

  • إن القوى العاملة في تركيا ارتفعت من 22 مليونًا إلى 295 مليونًا في عام 2002، بالإضافة إلى زيادة فرص العمل على الرغم من زيادة القوى العاملة في البلاد.

  • إن تركيا عضو في مجموعة العشرينات، وهي أكبر عشرين قوة اقتصادية في العالم وتركز اجتماعاتها بشكل خاص على قضايا السياسة الاقتصادية.

 

نصائح للأردنيين في تركيا

سيتم فيما يأتي بيان بعض النصائح للاستفادة من تملك الأردني واستثماره في تركيا:

  • يجب عليك اختيار منطقة توفر أكبر قدر ممكن من النمو في صناعة العقارات إذا كنت لا تعرف مناطق الاستثمار في اسطنبول، فلن تكون هناك مشكلة على الإطلاق لأن المستشار العقاري قد أمضى سنوات عديدة في متابعة تغيرات الأسعار ومعدلات النمو عن كثب لكل منطقة في اسطنبول وهو على دراية بجميع التفاصيل التي لديك أريد أن أعرف.

  • ابتعد عن العقارات القديمة في الأحياء الكاملة، على سبيل المثال امتلاك منزل في قلب اسطنبول بالقرب من المواقع الأثرية ومضيق البوسفور.

  • توجه إلى المناطق النامية، إذا كنت ترغب في نشر استثمارك في أكثر من عقار واحد، فهو أحد الخيارات الجيدة التوجه إلى ضواحي اسطنبول، حيث توجد مشاريع تحت الإنشاء والتي اقترب موعد تسليمها، حيث ستحصل على ضعف أرباح تأجير العقار عندما يكون جاهزًا وإعادة بيعه بعد الانتهاء حيث ستكون القيمة أعلى من سعر الشراء، لكننا نشدد على أهمية اختيار وسيط عقاري يمكنه تقديم نصائح مفيدة لك.

  • إذا كنت تريد دخلاً مضمونًا ولم يكن لديك وقت لشراء بعض الشقق والتعامل مع المستأجرين، فأنت بحاجة إلى شراء متجر تجاري أو شقة في فندق بضمان إيجار لمدة ثلاث سنوات وستحصل على عائد مضمون في الاستثمار وأيضًا بعد ثلاث سنوات ويمكنك متابعة استثمارك أو بيع عقارك بسهولة بأرباح إضافية.

 

بينا في هذا المقال عن كيفية تملك الأردنيين في تركيا، بالإضافة إلى بعض النصائح التي يُمكن اتباعها، كما بينا الشروط العامّة للتملّك والأمور التي تُشجّع على ذلك، وبيّنا أنّ تركيا من أكثر مواقع الاستثمار العقاري جاذبية في المنطقة في السنوات الأخيرة، وستستمر مشاريع البناء والإسكان فيها، حيث سيكون الطلب مُرتفعًا عليها في السنوات العشر القادمة.

اطلع على مشاريع عقارية مميزة

whatapp