تجنّب ذلك عند شراء عقار في تركيا

تجنّب هذه الأخطاء عند شراء عقارات في تركيا

القرارات السليمة دائماً يلزمها عدة تجارب سابقة، أو الإطلاع التام على أخطاء تجارب سابقة للآخرين لتجنّب الوقوع فيما وقعوا فيه من أخطاء، فيجب أن تتوقع كمستثمر عقاري في تركيا أنّك قد تقع في بعض الأخطاء، أياً كانت هذه الأخطاء من المهم جداً أن تتعرف عليها لكي تتجنّب الوقوع فيها، تجدون في هذا المقال قدراً كافياً من المعلومات الخاصة بالأخطاء المتوقعة أثناء شراء عقار في تركيا، وذلك لتجنب الوقوع فيها

ومن هذه الأخطاء التي تحصل عند شراء عقار في تركيا:

لا تجعل التفاتك لميزة من مزايا البيت تفقدك الاهتمام بسلبيات أخرى.

قد يكون مطلبك شراء منزل في تركيا واسع المساحة، فيجب أن تكون على استعداد لدفع مبلغ أكبر من المال فيما لو اشتريت منزلاً آخر أقل مساحةً، فتميل عندها لشراء منزل واسع لكنه في منطقة بعيدة عن عملك ومناطق تواجد عائلتك وأصدقائك أو الأماكن التي تضطر أنت أو عائلتك لتكرار الذهاب إليها كالجامعة مثلاً

 إنّ تركيزك على المساحة فقط على حساب الموقع الجغرافي قد يفقدك الكثير من الميزات، فمثلاً قد تجد بعض الشقق في إسطنبول رخيصة الثمن في مناطق نائية بعيدة عن مركز المدينة، فإن كنت محتاجاً للوصول إلى مركز المدينة بشكل يومي فأنت بذلك قد تورّطت بالسكن البعيد، حتى  وإن كنت قد حققت مطلبك بالمساحة الواسعة

في هذه الحالة ما العمل؟

 يجب أن توازن بين خياراتك

 فيمكن أن تشتري بالتقسيط مثلاً

 أو تشتري شقة في تركيا قيد البناء يكون سعرها أخفض من سعر العقار الجاهز

 أو يمكن أن تشتري شقتك في مناطق متوسطة البعد عن مركز المدينة أو عملك وليس في مناطق بعيدة جداً

 يمكنك أيضاً أن تفكر بشراء شقة أقل مساحةً ولكن عدد الغرف فيها أو توزيعها مناسب لك

 أما أن تشتري عقاراً واسعاً ولكن في مكان بعيد ويسبب لك ولعائلتك الإرهاق والتعب أثناء التنقل، أو في منطقة شعبية لا تنال فيها كامل الخدمات المطلوبة فهذا يُعتبر خطأً كبيراً

ويمكنك أن تسأل أصدقاء لك أو معارف يقطنون في الأماكن البعيدة وستسمع نصائحهم لك بألا تقع فيما وقعوا فيه.

فكرّ بمعدل النمو السنوي في أسعار عقارات تركيا

إن سوق العقارات في تركيا سوق سريع النمو، ولذلك إن كنت تنوي الاستثمار لمدة طويلة يجب التفكير بمناطق تحقق نمواً أكبر في أسعار العقارات
من الخطأ إن كنت تريد الاستثمار لمدة تزيد عن خمس سنوات أن تشتري عقاراً في مركز المدينة فتلك العقارات غالباً تكون باهظة الثمن

ولكن اشترِ في مناطق تشهد نهضة عمرانية حديثة، إنّ الاستثمار مثلاً في اسبارتاكولا ومشاريعها العقارية أربح بكثير من الاستثمار في منطقة الفاتح في وسط إسطنبول.

إذا كنت تنوي الحصول على أرباح إضافية لا تفكر بشراء العقارات الجاهزة إنما وجّه ناظريك نحو عقارات قيد البناء في تركيا، فإنّ ذلك يوسّع لك دائرة أرباحك ويزيد من المردود المتوقع لاستثماراتك العقارية في تركيا. 

يمكنك أن تسأل موظفي شركة الفنار العقارية عن أفضل المواقع والمناطق للاستثمار طويل الأمد، وتعمل شركتنا دائماً على إرشاد عملائها إلى أفضل الخيارات المناسبة لهم.

عندما بيع عقار في تركيا وشراء عقار آخر احذر مما يلي

إن عملية بيع عقار في تركيا لك ثم شراء عقار آخر يجب أن تكون عملية متوازنة خاصة إن كنت تحتاج للمال الذي تقبضه من بيع عقارك لسداد سعر العقار الجديد، وهاتان العمليتان تحتاجان إلى أن تكونا متلازمتين

فمن غير المتوقع أن تجد بائعاً ينتظرك لتقبض ثمن عقارك الذي بعته. فاحرص أن تقوم بالعمليتين في يوم واحد أو أن تستخدم وكيلاً عقارياً لينجز لك العمليتان مع بعضهما البعض

 ولا تتورط في عقد صفقة قبل الأخرى

وفي الحقيقة إنه من غير السهل أن توازن بين بيع عقارك وشراء عقار جديد إلا إن كنت تتعامل مع الوكلاء العقاريين. قد تلجأ إلى الشراء بالتقسيط كحل مادي لك، أو إن كنت مقيماً خارج تركيا قد يصبح الأمر أكثر سلاسة بالنسبة لك.

نفاد الصبر وسرعة الملل.

أكثر الأمور فتكاً بالمشترين هو عدم الصبر، فلكي تحصل على صفقة مرضية لشراء عقارات في تركيا، وخاصة أنّ سوق العقارات في تركيا سوق قوي

يجب أن تتوقع وجود عروض تنافسية كثيرة، لذلك ينبغي عدم تحكيم المشاعر أثناء البحث عن العقار المناسب لك، بعض المشترين ـ وحتى المخضرمين منهم ـ بمجرد أن تفوتهم فرصة أو اثنتين ويفشلون في تحقيق صفقة مناسبة لهم  فإنهم قد يضجرون، أو يحبطون، فيبدؤون بخفض سقف الطموحات وتقديم تنازلات للحصول على عقار في تركيا. 

في الحقيقة هذا تصرف خاطئ تماماً، إنما يجب الصبر والتريّث وتكرار العديد من التجارب للبحث والتقصي والسؤال عن العقار الذي تحلم به، سواء من حيث الموقع أو المساحة أو السعر.

أيضاً لكي تتجنب نفاد صبرك بعد مدة من بحث عن عقار في تركيا، فيجب أن تكون على إطلاع على الأسعار الوسطية للمتر المربع في كل منطقة من المناطق التي تنوي الشراء فيها

مثلاً لو طلبت شراء منزل في إسطنبول فيجب أن تعلم أنك لن تجد شقة في إسطنبول في منطقة باسان اكسبريس يكون سعر المتر المربع فيها دون 5500 ليرة تركية

أما في منطقة كوتشوك تشكمجة فإنّ أقل سعر للمتر المربع حوالي 6000 ليرة تركية، طبعاً عن الأسعار في المجمعات السكنية الحديثة والمميزة. للإطلاع على عدة مشاريع عقارية داخل إسطنبول ويمكنكم طلبها وشراؤها عن طريق شركة الفنار العقارية

اطلع على: عقارات إسطنبول

إهمال التفكير في مستقبل الحي الذي تشتري فيه عقارك.

أحد أكبر الأخطاء التي قد يقع فيها المشتري ـ وخاصة إن كان أجنبياً ـ أنه ينظر إلى حاضر الحي الذي يريد أن يشتري العقار فيه، لذلك قد يغفل عن شراء عقارات وشقق في تركيا بامتيازات أفضل ولكن في المستقبل وليس الحاضر

وكذلك إنّ العديد من المواقع قد تفقد بهجتها وقيمتها في ظل تنامي المناطق الأخرى

 مثلاً قبل عدة سنوات كانت منطقة بيليك دوزو في إسطنبول منطقة نائية وقريبة إلى الأرياف المحيطة بإسطنبول والمناطق الشعبية، لكنها بعد وصول خط المتروبوس إلى قلب بيليك دوزو ومع كثرة المشاريع العقارية الحديثة المقامة في المنطقة زاد من أهميتها

وعند الانتهاء من عدة مشاريع أخرى في البنية التحتية سيكون لعقارات بيليك دوزو شأناً عظيماً بين عقارات إسطنبول. من المستفيد أكثر قبل عشرة سنوات

من اشترى عقارات في تقسيم وشيشلي مثلاً أم من اشترى عقارات في بيليك دوزو؟ 

هذا ما نقصده بشأن التفكير في مستقبل الحي

فإن عقارات بيليك دوزو كان سبباً في تحقيق ثروات حقيقية للعديد من المستثمرين المحليين والأجانب

اطلع على: أسرار نجاح الاستثمارات العقارية في بيليك دوزو في إسطنبول.

لا تعتمد على معلوماتك القديمة حول العقارات في تركيا

أسواق العقارات ليست ثابتة وخاصة في تركيا، فالقوانين تتغير والمنافسة على العقارات تزداد في مناطق وتقل في أخرى

كما أنه قد تظهر مناطق استثمارية لم تكن تسمع بها في تجاربك السابقة للاستثمار في عقارات تركيا

يعني بصراحة كونك اشتريت منزل أو عدة منازل في تركيا في فترة سابقة هذا لا يعني مطلقاً أنك قادر على الاعتماد على معلوماتك السابقة أثناء شراء تلك المنازل في تركيا لتوظيفها في شراء عقارات وبيوت في تركيا مرة أخرى، دون أن تراجع أخبار ومعلومات العقارات في تركيا أولاً بأول. 

الأسعار العقارية قد تختلف، فإنّك إن كنت اشتريت سابقاً ـ قبل 10 سنوات مثلاً ـ فيلا في باهتشي شاهير فإنك ستتفاجأ بسعر الفلل في إسطنبول عموماً في 2018 وفي باهتشي شاهير بشكل خاص

كذلك ربما كنت سابقاً قد علمت أنّ منطقة أسنيورت لا تصلح إلا للسكن الشعبي ولا يمكن أن تجد فيها شقق ذات خدمات ممتازة، ولكنك اليوم يمكن أن تدرك أنّ هذه المعلومة لم تعد صحيحة 100% بل إنّ أسنيورت صارت ممتلئة بالعقارات المتميزة والمجمعات السكنية ذات الخدمات الراقية.

كذلك الأمر بالنسبة للقوانين، فقد تكون حاولت شراء بيت في تركيا قبل 2012 واصطدمت بقانون المعاملة بالمثل، إذ أخبروك أنه لا يمكنك شراء أي عقار في تركيا لأن بلادك لا تسمح للأتراك بشراء عقارات فيها، لكن الآن هذا القانون ملغىً ويمكن لأي شخص أجنبي أن يشتري عقارات في تركيا بغض النظر عن قبول أو رفض بلاده مسألة شراء الأتراك للعقارات فيها. 

كذلك ربما لا زلت تظن أن عليك أن تدفع ضريبة القيمة المضافة والتي قد تصل إلى 18%، لكن الآن هذه الضريبة يمكنك التخلص منها وعدم دفعها إن قمت بدفع سعر المنزل عبر المصارف التركية وبالدولار أو اليورو. بشكل عام إنّ المعلومات الخاصة بعقارات أي بلد قد تتغير بشكل وسطي كل 7 سنوات، فإذاً يمكننا القول أنّ الاعتماد على المعلومات القديمة لا يمكن أن يكون وسيلة آمنة لشراء عقارات في تركيا

إنما يجب تحديث المعلومات والإطلاع على كل جديد

توقع اختلاف الإجراءات بين ولاية وأخرى عند شراء عقارات في تركيا

إن نجاحك أو فشلك في شراء عقار في تركيا في إحدى الولايات فلا تتوقع أن تعميم هذه التجربة على باقي الولايات الأخرى

كذلك إن وجدت صعوبات تواجهك في ولاية ما حالت دون شراء عقار فيها فلا تتوقع أنك ستواجه نفس الصعوبات في ولايات أخرى

 القوانين قد تكون نفسها والإجراءات تقريباً متشابهة، لكن تختلف المدة الزمنية أحياناً وسهولة إجراء العقود الرسمية

على سبيل المثال في منطقة قلّما يشتري فيها العرب عقارات كولاية ملاطيا مثلاً قد يستغرق إجراء الحصول على موافقة أمنية بين شهر وشهر ونصف وربما أكثر إن كنت المشتري الأجنبي الأول في المشروع العقاري، أما عند شراء شقق في إسطنبول فغالباً لا تتأخر الموافقة العسكرية أكثر من أسبوع وربما في ثلاثة أيام. 

فيجب أن تكون مدركاً للاختلاف في سلاسة وسهولة عملية بيع وشراء العقارات في تركيا من ولاية لأخرى.

 

حتى مشتري المساكن في تركيا المتمرسين وأصحاب التجارب الكثيرة قد يخطئون في تقدير ومعرفة الأخطاء الشائعة مبكراً، ولكن دائماً يجب أن تملك القدرة على تجاوز أي عائق يواجه عملية البيع أو الشراء، وأن تعمل بعقلك وتجاربك لا بعواطفك، أن تقدم الصبر على الضجر والملل، وأن تقدّم التأني على العجلة، وأن تستفيد من خبرات واستشارات الآخرين، لعدم الوقوع في أي خطأ محتمل، أو على أسوأ تقدير أن تجد الحلول للمشاكل التي قد تواجهك.  

 

إذا أردت الحصول على أفضل الاستشارات العقارية أو مساعدتك في شراء عقارات في تركيا والاستفادة من الخدمات والمميزات التي تقدمها شركة الفنار العقارية

قم بالتسجيل وسنتواصل معك

اطلع على مشاريع عقارية مميزة

whatapp