الفنار العقارية | مبيعات العقارات في تركيا ـ فبراير 2021

مبيعات العقارات في تركيا ـ فبراير 2021

تصاعد نسبة التملك العقاري في تركيا للأجانب في فبراير 2021

يستمر التعافي في قطاع التملك العقاري في تركيا للشهر الثاني من عام 2021، حيث شهد شهر شباط /فبراير الماضي استمراراً واضحاً في المبيعات العقارية للأجانب في تركيا، وخاصة أبناء الجاليات العربية، وفق تقرير لمعهد الإحصاء التركي اطلعت عليه الفنار العقارية.

سنقوم في هذا المقال بتعريفكم بالإحصائيات الدقيقة لمبيعات العقارات في تركيا للأجانب خلال الشهر الثاني من هذا العام، مع قراءات وتحليلات لدلالات هذه الأرقام والإحصائيات، ومستقبل الاستثمار العقاري في تركيا خلال الأشهر القادمة.

قراءة ممتعة

نحو 3000 عقار في تركيا للأجانب في فبراير 2021

وفقاً للإحصائية الشهرية لمعهد الإحصاء في تركيا فقد بلغت المبيعات العقارية للأجانب في تركيا خلال شهر شباط/ فبراير 2021 حوالي 2995 عقاراً في تركيا محققة بذلك زيادة بنسبة 10.34% خلال شهر واحد.

بقراءة أدق يمكننا القول:

  • متوسط معدل التملك العقاري في تركيا من قبل الأجانب خلال اليوم الواحد: بين 106 و 107 عقاراً
  • متوسط معدل التملك العقاري في تركيا من قبل الأجانب خلال الساعة الواحدة: بين 4 و 5 عقارات
  • أكثر ولاية شهدت مبيعات عقارية للأجانب خلال فبراير 2021: ولاية إسطنبول (1525 عقاراً)
  • أكثر الأجانب امتلاكاً للعقارات في تركيا يمتلكون الجنسية: الإيرانية (577 عقاراً)

وفي الفقرات القادمة معلومات مفصلة ودقيقة حول الجوانب الإحصائية والتحليلية للمبيعات العقارية خلال فبراير 2021.

وتأتي هذه الإحصائية بعد نحو سنة تقريباً من بدء أزمة كورونا في تركيا، ما يعني أن لها دلالات كبيرة وعميقة فيما يخص تعافي القطاع العقاري في تركيا، وتحييده عن الأضرار الناجمة عن إجراءات مكافحة انتشار فيروس كورونا في البلاد.

أشهر الجنسيات المقبلة على التملك العقاري في تركيا

منذ نحو سنة تقريباً تبدو المراتب الثلاثة الأولى ثابتة للجنسيات الأكثر تملكاً للعقارات في تركيا، وهي: الإيرانية والعراقية والروسية، ويبدو التنافس في أوجه بين العراقيين والإيرانيين على صدارة قائمة أكثر الأجانب امتلاكاً للعقارات في تركيا.

أكثر عشرون جنسية امتلاكاً للعقارات في تركيا

فيما يلي الإحصائية الشاملة لأكثر عشرين جنسية قام أبناؤها بامتلاك عقارات في تركيا خلال الشهر الماضي، مع عدد المبيعات العقارية التي قاموا بإنجازها خلال المدة المذكورة:

الجنسية

عدد العقارات

إيران

477

العراق

432

روسيا

259

أفغانستان

230

كازاخستان

119

ألمانيا

96

فلسطين

92

الأردن

81

اليمن

79

آذربيجان

77

الصين

72

مصر

65

الولايات المتحدة

63

باكستان

63

أوكرانيا

60

لبنان

49

المملكة المتحدة

44

الكويت

41

السويد

40

السودان

35

جنسيات أخرى

521

تملك العرب للعقارات في تركيا

 تجاوز عدد العقارات التي امتلكها العرب في تركيا خلال الشهر الماضي عتبة الـ1200 عقاراً، حيث يحظى العرب بنسبة 40% من إجمالي المبيعات العقارية للأجانب.

وقد حظيت 8 دول عربية كما ذكرنا في الجدول أعلاه على مقاعد أولى في قائمة الدول الأكثر شراءً للعقارات في تركيا، وبالنسبة للعراقيين فإنهم يحتلون المرتبة الثانية بفارق بسيط جداً بينهم وبين الإيرانيين في منافسة شديدة على تصدر هذه القائمة.

غياب الخليجيين عن سوق العقارات في تركيا

لقد كان الخليجيون قبل أزمة كورونا يسجلون حضوراً بارزاً في سوق العقارات في تركيا، ولكن منذ منتصف العام الماضي ظهر تناقص تدريجي واضح في الإقبال الخليجي على تملك العقارات في تركيا، ولم يبقَ حضور لهم في صدارة المشترين العقاريين باستثناء الكويتيين الذين اشتروا في الشهر الماضي 41 عقاراً فقط.

ويفسّر هذا الغياب أو لنسميه "الحضور الخجول دون المستوى المتعارف عليه" للخليجيين في ميدان شراء العقارات في تركيا بنقاط ثلاثة أساسية:

  • يميل الخليجيون إلى الاستثمار في البورصة وليس العقار
  • شراء الخليجيين للعقارات يعتمد على مبدأ الرفاهية، وليس الاستثمار
  • محفزات الاستثمار العقاري في تركيا "كالإقامة العقارية والجنسية التركية" لا تعتبر مهمة نسبياً للمستثمر الخليجي.

اقرأ أيضاً: استثمارات الخليجيين في تركيا

سبب زيادة تملك الإيرانيين والروس في تركيا

إنّ الإقبال الإيراني والروسي المتزايد على تملك العقارات في تركيا له عدة أسباب لعلّ أهمها:

  • التقارب السياسي ما بين هذه الدول الثلاثة: تركيا وإيران وروسيا
  • جاذبية تركيا المتزايدة للسياح الروس والإيرانيين
  • توجه المستثمرين من روسيا وإيران نحو العقارات التركية لحفظ أموالهم من تقلبات سعر الصرف في بلدانهم
  • لا تفرض تركيا قيوداً على التملك العقاري للروس والإيرانيين وسائر الجنسيات الأجنبية وهذا ما يعزز الرغبة لدى الأجانب للتملك في تركيا.

أي الولايات التركية الأكثر جذباً للتملك العقاري؟

بعد الإطلاع على المعلومات الخاصة بالجنسيات الأجنبية الأكثر تملكاً للعقارات في تركيا، يجب أن نسأل:

أين يفضل هؤلاء الأجانب شراء عقاراتهم في تركيا؟

في الحقيقة لا منافس لإسطنبول في جاذبيتها للمستثمرين الأجانب والباحثين عن عقارات للبيع في تركيا ،فهي الأولى وصاحبة الرصيد الأكبر من المبيعات العقارية للأتراك والأجانب.

وفيما يلي التفاصيل الإحصائية لأعداد العقارات المباعة للأجانب في أكثر عشر ولايات تركية جذباً للمستثمرين الأجانب:

 الولاية

عدد العقارات

İstanbul إسطنبول

1525

Antalya أنطاليا

 533

Ankara أنقرة

 211

Mersin مرسين

 138

Bursa بورصة

 60

Yalova يالوفا

 63

Samsun سامسون

 64

İzmir إزمير

 49

Muğla موغلا

 44

Sakarya سكاريا

 35

                                                                                                                               

ملاحظات حول إحصائية التملك العقاري في تركيا ـ فبراير 2021

لقد قرأتم بالتفصيل الأرقام الدقيقة لأعداد العقارات المباعة للأجانب في تركيا، خلال الشهر الماضي شباط /فبراير 2021 ولكن ماذا تعنيه هذه الإحصائية؟

وما هي الملاحظات التي قمنا في الفنار العقارية بتسجيلها من خلال قراءتنا لهذه الإحصائية؟

يمكننا الحديث عن الملاحظات التالية:

  • أصبح من البديهيات أن نتكلم عن إسطنبول كأفضل ولاية تركية للسكن والعمل، والاستثمار ليس فقط في المجال العقاري، إنما في جميع المجالات الاقتصادية المتاحة في تركيا.
  • يحافظ العراقيون في تركيا على صدارة مميزة في قائمة المشترين العقاريين الأجانب، وينصب اهتمامهم بالدرجة الأولى على إسطنبول وأنقرة.
  • أغلب المبيعات العقارية للروس في تركيا هي في ولاية أنطاليا، أما الإيرانيون فهم يفضلون إسطنبول للسكن والاستثمار.
  • تصاعد إقبال كل من المصريين واللبنانيين والسودانيين والأردنيين والفلسطينيين في الفترة الأخيرة على شراء العقارات في تركيا، بالمقابل تراجع الإقبال الكويتي والقطري والسعودي والإماراتي .. وهذا الأمر يعكس استمرارية القطاع العقاري في نشاطه داخل تركيا ووجود الكثير من الجنسيات التي لا زالت تحلم بالتملك في تركيا، فلا مكان للركود في سوق العقارات التركية للأجانب.
  • زادت خلال الفترة الماضية نسبة التملك العقاري من قبل الأفغان والآذريين والكازاخستانيين، وكذلك شكّل الصينيون حضوراً جيداً وإن كان دون المستوى المطلوب.
  • بالنسبة للولايات التركية لا زال هناك ترابط كبير بين الولايات المفضلة للسكن والإقامة، وبين الولايات السياحية والحيوية، ولا يوجد تحرك جدّي خارج دائرة العشرة ولايات الأولى والتي تتكرر في كل إحصائية تقريباً، على الرغم من وجود عشرات الولايات التركية الأخرى، هذه النقطة تجعلنا متأكدين أنّ سوق العقارات في تركيا يحتاج إلى بحث خارج المألوف والمعتاد للحصول على فرص مميزة للتملك العقاري في تركيا.
  • بلغ عدد المبيعات العقارية للأجانب في تركيا منذ بداية العام 5707 عقارات، ولا زال هذا الرقم أخفض من إحصائية المدة نفسها من عام 2020 قبل بدء إجراءات مكافحة كورونا في تركيا العام الماضي، حيث بلغ تعداد العقارات المباعة للأجانب آنذاك 7993 عقاراً.
  • لا زال الطريق شاقاً أمام عودة النشاط العقاري إلى السكة السابقة، والنهوض بالمبيعات العقارية إلى مستويات متناسبة مع خط التصاعد قبل كورونا، ولكن ما نراه من تعافٍ واضح، ومن وجود تسهيلات وقوانين تركية مشجعة على التملك العقاري للأجانب، فإنّ الخط التصاعدي سيعود إلى سابق أوانه خلال فترة وجيزة.

 

إذاً هي ليست إحصائية عادية، إنما هي تمثل إحدى أهم ملامح العودة التدريجية لتألق سوق العقارات في تركيا ونهوضه بالشكل المعهود، وبالتوقعات المرجوّة منه، وهذا الأمر مرهون بمرونة القوانين العقارية في تركيا وقدرتها على مواكبة التغيرات الطارئة والظروف التي تعرق الاستثمار العقاري أو تحدّ من خياراته.

 

مصدر الإحصائية: المعهد الوطني للإحصاء في تركيا

تحرير: الفنار العقارية