استثمارات و تملك القطريين في تركيا

استثمارات و تملك القطريين في تركيا

إنّ العلاقة الرسمية التركية القطرية علاقة متينة جداً، تم بلورتها بشكل سياسي واقتصادي و تأطيرها ضمن لجنة عليا أنشئت بغرض التنسيق والتعاون الاستراتيجي بين البلدين، وكذلك في عدة مجالات أخرى ظهر التعاون بين تركيا وقطر على الصعيد الحكومي والرسمي ومن جانب الأفراد والمؤسسات الخاصة أيضاً، وكل ما سبق زاد من فرص الاستثمار وتملك القطريين في تركيا، وهو الموضوع الذي سنتحدث عنه اليوم في هذا المقال. 

اتجاهات استثمار القطريين في العقارات التركية

تتجه قطر اتجاهين متوازيين في الاستثمار في القطاع العقاري التركي، الاتجاه الأول حكومي رسمي ويشمل عدة استثمارات في القطاعات الاقتصادية التركية ومنها قطاع العقارات، وسنتحدث في نهاية المقال عن أهم مشروعين عقاريين في إسطنبول شاركت قطر في الاستثمار فيهما. 

والاتجاه الثاني هو اتجاه الاستثمارات العقارية الخاصة، حيث تشمل العقارات التي يقوم بشرائها مواطنون قطريون في تركيا من أجل السكن أو الاستثمار العقاري أو التجاري أو السياحي. 

وهذا الاتجاه الثاني يشمل كافة أنواع الاستفادة من العقارات في تركيا والتي تشمل: 

  • الشقق السكنية 
  • الفلل والقصور 
  • الأراضي 
  • العقارات التجارية "المطاعم بشكل رئيسي"

وفي دراسة أعدها البنك التجاري القطري فقد أثبتت الاستطلاعات أن غالبية القطريين الذين يشترون عقارات خارج بلادهم سواءً للاستثمار أو الاستعمال الشخصي يفضلون عقارات تركيا. 

زيادة شراء القطريين عقارات في تركيا 

قد زاد الإقبال القطري على شراء العقارات في تركيا في الفترة الأخيرة بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية وفيما يلي جدول بعدد العقارات في تركيا التي تم نقل ملكيتها لمواطنين قطريين، أعدته لكم شركة الفنار العقارية: 

العام 

عدد العقارات التي اشتراها القطريين في تركيا 

2015

277 عقاراً 

2016

256 عقاراً 

2017

305 عقاراً 

2018

764 عقاراً 

فبالمقارنة بين مستوى الإقبال من القطريين في تركيا على شراء العقارات بين عامي 2015 و 2018 فإننا نلاحظ ما يلي: 

  • زادت نسبة العقارات في تركيا التي امتلكها القطريون خلال هذه المدة بمعدل 175% تقريباً. 
  • كانت الجالية القطرية في عام 2015 تشغل المرتبة الثامنة عشر من بين الجاليات الأجنبية التي تشتري العقارات في تركيا، ولكن في عام 2018  بلغت المرتبة الثانية عشر وهذا بحد ذاته يعتبر تقدماً ملحوظاً في مدى الإقبال القطري على شراء العقارات في تركيا. 

شراء القطريين القصور في تركيا 

ذاعت في السنة الماضية بشكل كبير قضية بيع القصور في إسطنبول للأجانب في تركيا وخاصة التاريخية منها، وقد عُرضت حوالي 600 قصراً في إسطنبول للبيع، ويُذكر أن أكثر من 50 قصر في إسطنبول تم نقل ملكيتها لمواطنين قطريين، وخاصة القصور المطلة على البوسفور في قسمي إسطنبول الآسيوي والأوربي.

وإنّ لدى القطريين محفزات عديدة لشراء القصور في إسطنبول، أهمها: 

  • الأهمية التاريخية لهذه القصور 
  • الموقع الجغرافي المميز 
  • التصاميم الهندسية المميزة 
  • ظروف السكن المثالية التي تمنحها هذه القصور لساكنيها
  • الاستفادة من تسعير العقارات في تركيا بالليرة التركية بعد أن كانت هذه القصور مسعّرة بالدولار الأمريكي، الأمر الذي أدى لانخفاض قيمتها بنحو 20 إلى 30% 
  • المنافسة الكبيرة بين أثرياء العرب والخليج بشكل خاص في امتلاك القصور في إسطنبول، فقد انتشرت قبل فترة أخبار واسعة عن قصر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالقرب من إسطنبول تزامناً مع إقبال أثرياء قطريين على القيام بخطوات مشابهة. 
  • الرغبة لدى الكثير من الأثرياء القطريين في دعم الليرة التركية نظراً للعلاقة الجيدة التي تربط كل منا تركيا وقطر. 
  • التسهيلات القانونية التي توفرها تركيا لامتلاك قصور في إسطنبول، وللتملك العقاري بشكل عام.

يمكننا تفسير عدم وجود قطر على رأس صدارة المستثمرين العقاريين في تركيا أسوةً بدول كالعراق والسعودية والكويت، لأن تملك القطريين في عقارات تركيا يتجه نحو تملك القصور والمساحات الواسعة وليس الشقق السكنية، فقيمة التملك العقاري للقطريين في تركيا في نوعية العقارات التي يمتلكونها وليس في كميتها وعددها. 

حجم الاستثمارات القطرية في تركيا 

تحدثنا في بداية مقالنا عن أنّ هناك اتجاه رسمي للاستثمار العقاري في تركيا، وفيما يلي بعض التفاصيل المهمة في هذا الجانب قامت بإعدادها وجمعها الفنار العقارية لتحدثكم عن مدى الإقبال القطري الرسمي على دعم قطاع العقارات في تركيا. 

زيادة كبيرة في الاستثمارات القطرية في تركيا خلال2018  

ضخت قطر بشكل رسمي وبتأكيد من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بقيمة 15 مليار دولار أمريكي وذلك في مطلع الشهر الثامن من عام 2018، ويذكر أنّ هذا المبلغ سينفق في عدة استثمارات اقتصادية متنوعة، منها القطاع العقاري بكل تأكيد. 

وقد كانت في السنوات الماضية تزداد الاستثمارات القطرية في تركيا بنحو 700 مليون دولار أمريكي سنوياً كحد أعلى، ولكنها زادت في السنوات الثلاثة الماضية إلى مستويات جيدة تتراوح ما بين 1.7 و2 مليار دولار أمريكي، قبل أن تزداد بالشكل الكبير الذي تحدثنا عنه في عام 2018 بإضافة 15 مليار دولار أمريكي إلى الاستثمارات القطرية في تركيا دفعة واحدة. 

الاستثمارات القطرية في تركيا خلال السنوات الماضية

فيما يلي جدول لتوضيح قيم الاستثمارات القطرية في تركيا خلال السنوات الماضية: 

العام

قيمة الاستثمارات القطرية في تركيا 

2015

18 مليار دولار أمريكي

2016

19.3 مليار دولار أمريكي

2017

21 مليار دولار أمريكي 

2018

36 مليار دولار أمريكي

 

تتطلع قطر إلى الحفاظ على زيادة ثابتة في الاستثمارات داخل تركيا بقيمة 2 مليار دولار أمريكي في كل من عامي 2019 و2020. 

قطر أكبر المستثمرين في تركيا 

فيما يذكر أنّ المستثمرين القطريين هم أصحاب النسبة الأكبر من الاستثمارات الأجنبية في قطر بنسبة حوالي 20% من الاستثمارات، وكذلك تمثل الاستثمارات القطرية في تركيا 90% من إجمالي الاستثمارات الخليجية في تركيا. 

وفي كثير من المجالات الاستثمارية تكون قطر الأكثر حضوراً من بين الدول الأخرى، خاصة فيما يتعلق بالمشاريع الكبرى، فإنّ قطر دخلت في شراكات مهمة في عدة مشاريع تنموية تركية منها: قناة إسطنبول التي تعتبر ثورة عقارية واقتصادية بكل ما تعنيها الكلمة من معنى. 

اقرأ أيضاً: قناة إسطنبول الجديدة بوابة لثورة عقارات في تركيا 

الاستثمارات القطرية في عقارات تركيا 

على مستوى القطاع العقاري فقد زادت قيمة المبيعات العقارية في تركيا لصالح القطريين إلى نحو 292 مليون دولار أمريكي خلال عام 2018 مقارنة بـ44  مليون دولار أمريكي قيمة الاستثمارات القطرية في قطاع العقارات التركية خلال عام 2017، ما يعني زيادة كبيرة جداً بمعدل 563% خلال عام واحد فقط. 

مما يعزز حديثنا أنّ القطريين في تركيا يميلون لاقتناء القصور والفلل ذات المساحات العالية والقيم المرتفعة أكثر من رغبتهم بشراء الشقق السكنية وخاصة ذات المساحات الصغيرة أو العادية. 

وتشارك قطر بشكل كبير في كبرى المشاريع العقارية وخاصة في ولاية إسطنبول، كما شاركت الكثير من شركات البناء التركية في معارض عقارية عُقدت في الدوحة مؤخراً، منها: 

  • معرض إكسبو تركيا في قطر في الشهر الأول من عام 2019
  • معرض سكيب قطر في الشهر العاشر من عام 2019

إضافة إلى المعارض العقارية الأخرى التي أقيمت في الدوحة في الأعوام الماضية والتي حظيت فيها الأجنحة العقارية التركية بإقبال كبير من المستثمرين القطريين وشهدت الكثير من المشاريع العقارية بيع عقارات وشقق وفلل في إسطنبول على المخطط ومن الدوحة، وقعها مستثمرون قطريون.

حجم التبادل التجاري بين قطر وتركيا

على صعيد متصل يزداد عاماً بعد عام حجم التبادل التجاري بين كل من تركيا وقطر والذي قد وصل إلى 2.4 مليار دولار في عام 2018 محققاً زيادة قدرها 85% عن إحصائيات العام الذي سبقه، ويضاف ذلك إلى قائمة التعاون الكبير بين الأتراك والقطريين وخاصة في المجالات الاستثمارية. 

أسباب تزايد استثمار وتملك القطريين في تركيا  

  • العلاقة الجيدة التي تربط كل من تركيا وقطر على المستويين الرسمي والشعبي والتي انعكست إيجاباً على تطور الإقبال على الاستثمار القطري في تركيا 
  • النشاط الكبير للسياح القطريين في تركيا وحاجتهم إلى المسكن وكذلك لا يمكن إغفال أن السياح غالباً يزورن تركيا للتعرف على فرص الاستثمار فيها. 
  • زيادة فرص الاستثمار في تركيا بسبب خطط حكومية متعددة منها، خطط التحول الحضري والتي تشهد إسطنبول الجزء الأكبر والأهم منها. 
  • تسعير العقارات في تركيا بالليرة التركية سمح باستقطاب المستثمرين القطريين لشراء القصور في إسطنبول التي كانت مسعرة بالدولار واليورو

أطلعتكم الفنار العقارية في هذا التقرير التفصيلي عن أبرز الجوانب حول استثمار وتملك القطريين في تركيا بالأرقام والإحصائيات الرسمية مع مناقشة واسعة لأسباب هذا التزايد الواضح في الاستثمارات القطرية في تركيا إلى جانب التوقعات لتطور الاستثمارات القطرية في تركيا خلال السنوات القادمة.

اطلع على مشاريع عقارية مميزة

whatapp