المعارض العقارية التركية وحضورها العالمي

المعارض العقارية التركية حققت حضوراً عالمياً مؤخّراً

امتازت تركيا منذ فترة طويلة ببراعة شركات البناء والإعمار فيها، وقد كان يكتشف السياح الأجانب إبداع اليد التركية في إنتاج أروع التصاميم الهندسية للأبنية والمجمعات السكنية، لكن في الفترة الماضية لم تعد الوسيلة الوحيدة لنقل الصورة المبهرة لجمال الهندسة المعمارية فقط عن طريق الصور التي يلتقطها السياح، إنما دخلت تركيا بشكل رسمي وعبر قطاعي الإسكان الحكومي والخاص في تجارب عالمية للحديث عن العقارات التركية في أكبر المحافل والمعارض العقارية.

تركيا كثّفت مشاركاتها في المعارض العقارية الدولية

وخلال العقد الماضي، وبالأخص منذ عام 2015 كثّفت تركيا من مشاركاتها الفعّالة في المعارض العقارية العالمية سواءً في أوربا أو دول الشرق الأوسط أو عبر تنظيم معارض ومؤتمرات عقارية داخل تركيا ودعوة المستثمرين الأجانب من شتى الدول العربية والأوربية والعالمية، وقد شهد العامين 2017 و2018 حضوراً تركياً لافتاً ومكثفاً على صعيد المشاركة عبر شركات البناء التركية الحكومية والخاصة، ومشاركة أعداد من المستثمرين العقاريين الأتراك واستغلت تركيا في أغلب المعارض العقارية الدولية التي نظمتها أو شاركت فيها لشرح تفاصيل حول القطاع العقاري التركي بشكل عام وتجاوز الأمر إلى التسويق لبيع عقارات وشقق في تركيا ،وبالفعل تم تحقيقات مبيعات كثيرة من داخل هذه المعارض.

أهم المعارض العقارية الدولية التي شاركت فيها تركيا

معرض "الكويت الدولي للعقار" 

أقيم هذا المعرض في العاصمة الكويتية، في عام 2015، وقد كان لتركيا مشاركة فاعلة وواضحة، وتم الإعلان فيه عن عدة مشاريع عقارية في تركيا، منها المدينة الفضية في بيليك دوزو ـ اسطنبول والذي كان المشروع الأوفر حظاً من الاهتمام والإقبال من قبل المستثمرين العرب في ذلك المعرض.

كما كان لمشروع "اركيديا" في طرابزون نصيباً من الاهتمام العربي لا سيما وأنّ شركات البناء التركية التي قدمته تحدثت عن عوائد استثمارية بمعدل 12% سنوياً ولمدة 11 سنة تقريباً.

معارض سيتي سكيب العقارية

شاركت تركيا في عدة معارض دولية وعربية للعقارات نظمتها مجموعة "سيتي سكيب" العالمية" خلال السنوات الأربعة الماضية، وفي أكثر من عاصمة عربية وخليجية بالذات، في دبي والرياض والدوحة.

في عام 2017 كان لمشاركة تركيا في معرض سيتي سكيب في دبي أثر واضح، فقد شاركت فيها حوالي 13 شركة عقارية تركية من أشهر وأكبر الشركات العقارية في تركيا، من أصل 272 شركة عقارية عالمية شاركت في المعرض، وقد عُرض في الجناح المخصص للمشاريع العقارية التركية في المعرض العديد من المشاريع الجاهزة وقيد الإنشاء في كل من إسطنبول وأنطاليا وبودروم وأفيون.

المنتدى الدولي للاستثمارات الفندقية (IHIF) 

عُقد هذا المنتدى في برلين في الربع الأول من عام 2018، وحضرت تركيا فيه ممثلةً بجمعية مستثمري السياحة في تركيا، وتم شرح عدة نقاط حول الاستثمار العقاري في تركيا وتشجيع المستثمرين الأجانب لتجربة الدخول في استثمارات في سوق العقارات في تركيا، وتم الحديث عن (طريق الحرير ـ تركيا) وأهميته في خلق المزيد من الفرص المميزة في قطاع العقارات التركية بالنسبة للمستثمرين الأجانب والأوروبيين وبشكل خاص، خاصةً بعد انخفاض الإقبال الأوروبي على شراء عقارات في تركيا والسياحة حتى، في الفترة التي تلت الانقلاب العسكري الفاشل في تركيا صيف 2016.

معرض MIPIM 2018 العقاري

شارك أكثر من 250 شركة عقارية تركية ضمن قسم وجناح خاص للمشاريع العقارية التركية في الدورة التاسعة والعشرين لمعرض MIPIM العقاري العالمي والذي عُقد في باريس، وقد كان الحضور الرسمي التركي على أعلى مستوياته حيث كان على رأس الوفد التركي وزير البيئة والتخطيط العمراني، وجرت عدة لقاءات مثمرة بين الكثير من المستثمرين الأجانب والوفد التركي ومندوبي الشركات المشاركة، وتم إطلاعهم على أهمية الاستثمار العقاري في تركيا وفرصه وتم الاستماع إلى العديد من الملاحظات التي وجهها المستثمرون الأجانب.

معارض عقارية دولية سيحضرها الأتراك في فبراير 2019

على صعيد متصل فإنّ العام الحالي 2019 يُتوقع أن يشهد حضوراً أكبر للقطاع العقاري التركي خارج البلاد في ألمانيا وفرنسا والسعودية وقطر والكويت وغيرها، وليس ببعيد عنا "المعرض السعودي الدولي للامتياز التجاري" والذي يُعقد بين 4 و10 الشهر الحالي شباط/فبراير 2019 في العاصمة السعودية "الرياض" وبمشاركة واسعة من قبل قطاعات اقتصادية تركية منها القطاع العقاري، بالإضافة إلى ذلك ستشارك تركيا في معرض عقاري ألماني سيعقد بين 8 و 10 فبراير 2019، ويُتوقع أن يلقى المعرض إقبالاً من المغتربين الأتراك في ألمانيا وأن يحقق الكثير من المبيعات العقارية.

معارض عقارية نظمتها تركيا

إلى جانب المشاركات الواسعة للأتراك في المعارض العقارية الدولية ،فقد قامت تركيا هي كذلك بتنظيم الكثير من المعارض العقارية المميزة واستقطبت مئات المستثمرين الأجانب، وحققت الكثير من الأهداف المرجوة على صعيدي التسويق والتطوير العقاري، ومن هذه المعارض:

المعرض الدولي للاستثمارات العقارية وتطويرها

عُقدت الدورة الخامسة منه في أواخر عام 2017 في مدينة اسطنبول بحضور أكثر من 500 مستثمر أجنبي من السعودية وقطر وروسيا وإيران والإمارات، ويعتبر هذا المعرض من أكبر المعارض والنشاطات العقارية في تركيا، وقد تم التطرق فيه لأهم مشاريع التحول الحضري في تركيا، وخاصة في منطقتي: عثمان غازي ويشيل كوي.

الملتقى العربي التركي الخامس للعقارات

عُقد في الربع الأخير من عام 2018 الماضي، بحضور عربي واسع، وبمشاركة مئات الشركات العقارية والتجارية التركية، حيث يهتم الملتقى بالعقارات والاستثمار العقاري، وتعهدات الإنشاء والبناء ومستلزماته.

وقد كان الملتقى فرصة مفتوحة أمام شركات البناء التركية للإعلان ـ وباللغة العربيةـ عن الكثير من المشاريع والمجمعات السكنية في مختلف الولايات التركية، وقد كان من ضمن الإعلانات مجمعات سكنية فاخرة، وفلل وأراضي ومزارع كما تطرق الملتقى لإعلانات ذات صلة بالعقارات كآلات البناء، ومواد للطلاء والديكورات التركية المختلفة.

اقرأ أيضاً: ديكورات المنازل وطرق زخرفة البيوت في تركيا

ماذا تجني تركيا من المشاركة في المعارض العقارية الدولية

  • تركيا مثلها مثل أي دولة أخرى تسعى إلى استقطاب رؤوس الأموال الأجنبية والاستفادة منها عبر استثمارات طويلة الأمد داخل تركيا، ولذلك تحاول أن تستقطب المزيد من المستثمرين الأجانب وفتح المجال أمامهم للمزيد من الاستثمارات والفرص الناجحة.
  • لدى تركيا خطط للتحويل الحضري على مستوى واسع جداً على كامل الرقعة الجغرافية التركية، وقد وصلت إلى التخطيط لبناء نحو 7 ملايين عقار في تركيا جديد وإعادة تأهيلها، ولا بدّ لاستمرار التنفيذ الصحيح لهذه الخطط على المدى الطويل من وجود أموال أجنبية تتدفق من الخارج وتشارك في شراء واستثمارات عقارات التحول الحضري في تركيا.
  • تمثّل المعارض العقارية الدولية داخل وخارج تركيا فرصاً ذهبية للإعلان والتسويق العقاري على مستويات مرتفعة وعرض العقارات في تركيا أمام المستثمرين والعملاء المحتملين والمهتمين بشراء العقارات والشقق في تركيا.
  • يستفيد الاقتصاد التركي إلى جانب شراء الأجانب عقارات في تركيا من الأموال الأجنبية وتدفقها في فتح المجال لاستثمارات عقارية وغير عقارية للأجانب في تركيا، وكذلك تفتح آفاقاً لتدفق السياح والاستثمارات الصناعية والزراعية والتجارية .. الخ.

يُساهم القطاع العقاري في تركيا جانباً مهماً وواسعاً في تقوية الاقتصاد التركي وإثبات متانته وخلق فرص دائمة للاستثمارات الأجنبية والمحلية طويلة الأمد، كما أنّ العقارات في تركيا باتت تشكّل محفظة آمنة لأموال المستثمرين العرب في تركيا والذين يشكّلون حوالي 40% من إجمالي المستثمرين الأجانب في تركيا في القطاع العقاري.

حاول أن تكون أحد المستفيدين من عروض الفنار العقارية ومميزاتها وكن أحد ضيوفنا المميزين والذين نمنحهم كل خدماتنا الرائعة ، سجل بياناتك لنتواصل معك

اطلع على مشاريع عقارية مميزة

whatapp