مطار اسطنبول الجديد

أكبر مطار في العالم - مطار اسطنبول الجديد

افتتاح مطار غراند اسطنبول اليوم 29/10/2018

ماذا تعرف عن مطار إسطنبول الجديد

بدأت الخطوات الفعلية لإنشاء المطار في 3 أيار/ مايو 2013 حيث اشتركت خمس شركات في إنشاء وتشغيل مطار اسطنبول الجديد، الذي اصطلح على تسميته " مطارغراند اسطنبول "، وحيث ستقوم الشركات الخمسة: CENGİZ İNŞAAT  ـ MAPA İNŞAAT ـ LİMAK ـ KOLİN ـ KALYON ببنائه وتشغيله.

وقد تم الاتفاق بين الحكومة التركية والشركات المستثمرة في المطار على إنشائه وتشغيله لمدة 25 عاماً منذ تاريخ افتتاحه، ثم يتم تحويل ملكية المطار للقطاع الحكومي التركي.

اعتمدت تركيا في الاتفاق مع المستثمرين نظام BOT  والذي يسمى: "نظام البناء  Build والتشغيل  Operator  ثم الإعادة  Transfer

إذ يقوم مبدأ الاستثمار هذا على تكليف شركات من القطاع الاقتصادي الخاص ببناء وتشغيل مشاريع في البنية التحتية، بشرط أن يكون التشغيل لمدة زمنية محدودة تكون مدروسة بحيث يستطيع المستثمرون استرداد رأس المال بالإضافة إلى عائد ربحي مناسب، ثم يتم بعد انقضاء مدة العقد نقل ملكية المشروع إلى الجهات الحكومية المختصة

وتنتقل بذلك وارداته بعد تاريخ النقل إلى خزينة الدولة. لقد وفّر هذا الاستثمار في مطار غراند اسطنبول على الحكومة التركية أكثر من 26 مليار يورو "أي حوالي 30.65 مليار دولار أمريكي"

وستستفيد الدولة من واردات جانبية للمطار خلال الربع قرن القادم، وتستفيد من تأثيره على السياحة والعقارات وعموم قطاعات الاقتصاد بشكل إيجابي.

افتتاح مطار غراند إسطنبول اليوم

وفق ما هو مخطط له سابقاً فإنّ تاريخ اليوم الاثنين 29 أوكتوبر 2018 هو تاريخ اكتمال الاستعدادت النهائية لإطلاق المرحلة الأولى من المطار العملاق " مطار غراند اسطنبول "، وسيقام حفل كبير  يشهده كبار المسؤولين في الدولة التركية على رأسهم رئيس الجمهورية السيد رجب طيب أردوغان، إلى جانب الكثير من زعماء وسفراء وممثلين عن دول العالم

سيحضر أكثر من 50 ضيف رسمي من كبار الضيوف من أكثر من 18 دولة على الأقل، مع حضور شعبي واسع.

عنوان مطار اسطنبول الجديد

İstanbul Yeni Havalimanı İnşaatı İGA Yönetim Binası Tayakadın Mah. Ulubatlı Hasan Cad. No. 255 34277 Arnavutköy/İstanbul

ميزات مطار اسطنبول الجديد

تم اختيار أرض بمساحة تزيد عن 76 مليون متراً مربعاً لإنشاء المطار الجديد عليها ليكون بذلك أكبر مطارات العالم

وسيتم بناؤه على أربعة مراحل

 مما يذكر أنّ افتتاح اليوم هو احتفال بإنهاء المرحلة الأولى من المطار والتي تتيح تشغيله مباشرةً بسعة استيعاب حوالي 90 مليون مسافر سنوياً، وقد بلغت تكلفة هذه المرحلة حوالي 6 مليار يورو.

وقد شارك في عمليات البناء أكثر من 10 آلاف عامل من بينهم 250 مهندس تركي وأجنبي لتخطيط المشروع العملاق، وأكثر من 500 مهندس معماري آخر لإدارة شؤون البناء.

وقد صرح وزير النقل والبنى التحتية التركي السيد محمـد جاهد تورهان في وقت سابق لصحيفة "ديلي صباح" التركية أنّ المرحلة الأولى من بناء المطار ستهدف إلى إتمام بناء الصالة الرئيسية للمطار والتي تبلغ طاقته الاستيعابية مبدئياً 90 مليون مسافر سنوياً

كما سيتم تدشين برج المراقبة الجوي الرئيسي بالإضافة إلى مدرجين، أحدهما طوله 3.75 كيلو متر، والآ خر بطول 4.1 كيلو متر، إلى جانب منطقة انتظار تكفي لاستيعاب 347 طائرة، مع 114 منفذاً من المحطة الرئيسية، ومستودع للشحن، ومرافق لدعم المطار وتوفير حظائر للطائرات، ومرآب يكفي لاستيعاب 18 ألف سيارة

إضافة إلى خدمات أخرى مميزة وحديثة.

كما تم نقل مطار أتاتورك الدولي بمعداته وأجهزته إلى المطار الجديد باستخدام 5 آلاف شاحنة

كما يجري الحديث من داخل الأطراف المسؤولة عن إنشاء وتشغيل المطار أن المرحلة الرابعة والنهائية منه ستكتمل في عام 2023

إذ من المخطط له أن تزداد سعة المطار إلى 500 طائرة مع 6 مدرجات مستقلة، وبقدرة استيعاب بشرية تصل إلى 200 مليون مسافر سنوياً.

علاوةً على ما سبق فإنّ المطار الجديد سيضمّ أكبر سوق حرة في العالم في مجمع للتسوق في المطار بدون رسوم جمركية، بمساحة 53 ألف متر مربع، ويتألف من 6 أقسام مستقلة لشتى أنواع البضائع التركية والعالمية

كما سيضم المجمع العديد من المتاجر الفاخرة والماركات العالمية.

ما سر تاريخ افتتاح مطار اسطنبول الجديد

إنّ تاريخ اليوم 29/ أكتوبر هو الذكرى السنوية لعيد الجمهورية التركية، إذ تم الإعلان عن تأسيس الجمهورية التركية في عام 1923 على يد المؤسس مصطفى كمال أتاتورك، وهو يوم عيد وعطلة في كامل الولايات التركية

وكأنّ التاريخ يُقصد به أنّ افتتاح هذا المطار لن يقلّ أهمية عن تاريخ تأسيس الدولة التركية وبناء شكلها الحالي، وأنّ الأتراك سيحتفلون في كل عام من الآن فصاعداً بذكرى تأسيس دولتهم وافتتاح أكبر مطاراتهم في نفس اليوم.

ماذا ستستفيد تركيا من مطار اسطنبول الجديد

مخطئ من يظن أن الإيرادات الحقيقية التي ستجنيها تركيا من المطار الجديد ستكون بعد نقل الملكية للحكومة بعد 25 عاماً

إنّ تركيا تستفيد من هذا المطار بشكل كبير منذ اللحظات الأولى لانطلاقه، بل بعض القطاعات الاقتصادية لمست تأثيرات المطار الإيجابية عليها قبل افتتاحه حتى

وفيما يلي بعض ما ستجنيه تركيا من عوائد من هذا المطار:

  • تشغيل شركات الطيران التركية، فكلما زادت أعداد المسافرين كلما كان العائد أكبر على شركات الطيران التركية، وخاصة المحلية منها، لا سيما وأنّ النقل الجوي من وسائل النقل المهمة داخلياً في تركيا نظراً لاتساع مساحتها.
  • تشغيل الآلاف من العمال الأتراك والموظفين في شتى الخدمات داخل المطار وفي محيطه والمجمعات التسوقية في السوق الحرة للمطار، وهذا يساهم بشكل جدّي وحقيقي في إنعاش قطاع العمل وخفض مستويات البطالة، وكذلك دعم سياسة خفض معدلات التضخّم التي تعمل عليها وزارة الاقتصاد التركية ضمن خطتها المتوسطة.
  • زيادة الإقبال السياحي إلى تركيا، ورفع معدلات السياحة وعوائدها اليومية والموسمية.
  • زيادة فرص الاستثمار العقاري في المناطق المحيطة والقريبة من مطار غراند اسطنبول İGA، وهذا البند بالذات بدأنا نلمس بوادره من خلال ارتفاع اسعار العقارات في اسطنبول في المناطق المحيطة بالمطار، خاصة عقارات باشاك شهير.
  • تنشيط التجارة من خلال السوق الحرة في المطار والمعفاة من الرسوم الجمركية.

بالمجمل إنّ مطار اسطنبول الجديد سيشكل منعطفاً مهماً في مسار التقدم والتطور الاقتصادي التركي، إذ تطمح تركيا للوصول إلى واحدة من الدول العشرة الأولى عالمياً من ناحية الاقتصاد مع حلول عام 2023، وذلك ضمن رؤية اقتصادية سياسية عسكرية اجتماعية متكاملة للوصول إلى ما يُعرف برؤية 2023، ويتوقّع أن تشكّل إيرادات مطار اسطنبول الجديد حوالي 5% من مجمل الإيرادات الاقتصادية التركية، وهذا بحد ذاته سيكون إنجازاً هائلاً.

للباحثين عن عقارات للبيع في تركيا يمكنكم الحصول على أفضل عروضنا العقارية من الفنار خياركم الأول والأفضل للاستثمار العقاري في تركيا ... سجل بياناتك لنتواصل معك


تفاصيل عن عدد من الجامعات التركية
جامعة ألتن باش

جامعة ايشك
جامعة اسطنبول جيليشيم
جامعة اسكودار
جامعة ميدبول
جامعة ايدن اسطنبول
جامعة نيشان تاشي

اطلع على مشاريع عقارية مميزة

whatapp