9000 مستثمر أجنبي أصبحوا أتراك

تسعة آلاف مستثمر أجنبي حصل على الجنسية التركية

إنّ الاستثمار في تركيا بات من الأمور القيّمة بالنسبة لكثير من المستثمرين الأجانب، حيث يعتبر خياراً ذهبياً لما فيه من امتيازات ولعلّ أهمها "الحصول على الجنسية التركية عبر الاستثمار".

قد قمنا في الفنار العقارية برصد إحصائية تركية رسمية عن وصول عدد المستثمرين الأجانب الحاصلين على الجنسية التركية إلى أكثر من 9 آلاف مستثمر بعد سنوات قليلة من إعلان هذا القرار، وبعد سنتين فقط من إقرار التعديلات على قانون الحصول على الجنسية التركية عبر الاستثمار والذي حمل مزايا إضافية ومشجعة للمستثمرين الأجانب، أهمها ما يختص بالاستثمار العقاري في تركيا.

عدد المستثمرين الأجانب الحاصلين على الجنسية التركية

بحسب إعلان رسمي صادر عن المديرية العامة للنفوس في تركيا فقد تم الحديث عن حصول 9011 مستثمر أجنبي على الجنسية التركية منذ إعلان التعديلات على قانون  التجنيس للمستثمرين الأجانب في أيلول /سبتمبر 2018

بالنسبة لعدد المستثمرين الأجانب الذين حصلوا على الجنسية التركية فقط في الأشهر السبعة الأولى من عام 2020 بلغ حوالي 2000 مستثمر أجنبي.

وقد رصد الفنار العقارية ثلاثة إعلانات صدرت عن دائرة النفوس في تركيا بخصوص أعداد الحاصلين على الجنسية التركية عبر الاستثمار العقاري، وقد قمنا بتنظيم ذلك في الجدول التالي:

المدة

عدد الحاصلين على الجنسية التركية بالاستثمار

من سبتمبر 2018 إلى يناير 2019

2700 مستثمراً

عام 2019

4311 مستثمراً

من يناير 2020 إلى يوليو 2020

2000 مستثمراً

 

بشكل عام قد تم الإعلان عن قبول تجنيس المستثمرين الأجانب في تركيا في تموز/ يوليو 2016 وذلك بعد سلسلة من الإصلاحات القانونية على الاستثمار وخصوصاً التملك العقاري في تركيا من قبل المشترين والمستثمرين الأجانب، مما أدى إلى موجة كبيرة من الاستثمارات الأجنبية المتدفقة نحو تركيا.

كما توجد هناك أسباب أخرى لزيادة الاستثمارات الأجنبية في تركيا سنتطرق لها في فقرات لاحقة من هذا المقال بالتفصيل.

حجم الاستثمارات الأجنبية للحاصلين على الجنسية التركية

قد بلغت قيمة الاستثمارات الأجنبية داخل تركيا لأولئك الحاصلين على الجنسية التركية ما قيمته 3 مليار و261 مليون و500 ألف دولار أمريكي.

وتنصّ القوانين التركية على منح الجنسية للمستثمرين الأجانب مقابل حجم ثابت من الاستثمار في قطاعات معينة وضمن شروط وضوابط خاصة بكل استثمار.

وأهمها:

  • الاستثمار العقاري بمبلغ 250 ألف دولار أمريكي مع رهن العقار ضد البيع لمدة 3 سنوات
  • الإيداع المصرفي في أحد البنوك في تركيا مبلغ 500 ألف دولار أمريكي على الأقل.
  • الاستثمار في تركيا بمبلغ 500 ألف دولار أمريكي على الأقل.
  • شراء سندات حكومية بمبلغ 500 ألف دولار أمريكي على الأقل.
  • توفير فرص عمل لـ50 مواطن تركي على الأقل.

ويتم تقييم العملات والعقارات بناءً على سعر الصرف أمام الدولار الأمريكي في البنك المركزي في تركيا في يوم شراء الأصل المالي أو العقار.

للإطلاع أكثر يمكنك قراءة مقال: الجنسية التركية مقابل شراء عقار في تركيا

محفزات المستثمرين للحصول على الجنسية التركية

إنّ هذا العدد الكبير من المستثمرين الأجانب في تركيا والذين تم منحهم الجنسية التركية لم يأتِ من فراغ، بل هو ناتج عن حزمة من المحفزات الموجودة في تركيا وأهمها:

  • إتاحة تركيا تجنيس الأجانب ومنحهم كامل حقوقهم، وتشجيعها الدائم على ذلك
  • النمو المستمر في القطاع الاقتصادي التركي
  • توسط تركيا لقارات العالم واستراتيجية موقعها الجغرافي
  • الاستقرار السياسي والاجتماعي الذي تعيشه تركيا
  • وجود قوانين تشجع على حفظ حريات وحقوق المواطنين الأتراك
  • زيادة نسبة الجالية العربية في تركيا مما يفتح سوقاً استهلاكياً كبيراً للمستثمرين العرب الذين يمثلون أكبر نسبة من المستثمرين الأجانب في تركيا
  • قوة جواز السفر التركي ومزاياه

تحديات القطاع الاستثماري الأجنبي في تركيا

لا شكّ أنّ الاستثمار في تركيا كأي قطاع اقتصادي في أي دولة على هذه الأرض يتأثر بالكثير من المتغيرات ولكن ميزان قوة أي استثمار في قدرة الدولة على تجنيبه الآثار السلبية للمتغيرات، وهذا ما يُعرف بتحديات القطاع الاستثمار الأجنبي في تركيا، وسنتطرق لأهم التحديات:

أزمة كورونا وتأثيراتها السلبية

سببت أزمة كورونا في تركيا أثراً سلبياً على إقبال الأجانب على الاستثمار في تركيا بسبب التوقف المؤقت لرحلات الطيران والاستيراد والتصدير وغير ذلك من القطاعات التجارية والسياحية التي انخفض الإقبال عليها خلال الثلث الثاني من عام 2020

ويأتي التحدي في إمكانية إعادة تنشيط الاستثمارات الأجنبية، وخاصة في القطاع العقاري الذي يعتبر أنشط هذه القطاعات الاقتصادية وهي الخيار الأكثر جاذبية أمام المستثمرين الأجانب للكثير من الاعتبارات، لا سيما أنّ العقار يعتبر محفظة آمنة للأموال بعيداً عن تقلبات سعر الصرف في تركيا، إلى جانب أنّ الحد الأدنى للاستثمار العقاري المرشح للجنسية التركية أخفض بكثير من الحدود الدنيا للاستثمارات الأخرى، كما لاحظتم فيما ذكرناه في الفقرة السابقة.

إضافة إلى ما مضى فإنّ عروض العقارات للحصول على الجنسية التركية لم تتوقف خلال فترة انتشار الفيروس، بل زادت التسهيلات الإجرائية وتحولت معظم المعاملات إلى "معاملات أونلاين" يمكن إنجازها من المنزل.

اقرأ أيضاً:  تأثير فيروس كورونا على سوق العقارات في تركيا

لكن بشكل عام أثبتت تركيا مرونة في مواجهة أزمة انتشار فيروس كورونا وساهمت في الحدّ من تأثيراته السلبية ووصلت إلى مرحلة تنفيذ الخطط التنموية لمرحلة ما بعد كورونا.

سعر صرف الليرة التركية أمام العملات الأخرى

تواجه الليرة التركية أزمة في سعر الصرف مقابل الدولار الأمريكي والعملات الأخرى، حيث خسرت الليرة التركية خلال عام 2020 تقريباً 23% من قيمتها خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام.

حيث تغير سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار من 5.97 في بداية عام 2020 إلى 7.34 في نهاية الشهر الثامن من العام نفسه

قد يكون السؤال: إن كان الاستثمار بالدولار الأمريكي فما هو التأثير لتقلبات سعر الصرف؟

لا يخفى على المتابع أنّ هذا التأثير يعتبر محدوداً ولكننا نناقشه من باب إطلاعكم على أدق التفاصيل بخصوص تحديات الاستثمار المرشح للجنسية التركية.

التأثير له أنواع عديدة:

  • على المقيمين في تركيا ممن يتعاملون بالليرة التركية:

 وهذا يزيد من المبلغ المطلوب تحويله للدولار ومثال ذلك إنّ الاستثمار بمبلغ 500 ألف دولار أمريكي كان يقابل في بداية هذه السنة حوالي 2.985.000 ليرة تركية، بينما في نهاية شهر آب/ أغسطس من نفس السنة بلغت 3.670.000 ليرة تركية.

هذه الزيادة يتكلفها المستثمر الأجنبي المقيم في تركيا والذي يتعامل بالليرة التركية أما من يتعاملون بعملات أخرى من خارج تركيا فالأثر يكون عليهم بحسب تغيرات سعر صرف عملاتهم المحلية أمام الدولار الأمريكي.

  • على المستثمرين بالإيداع المصرفي في تركيا:

إنّ السياسة النقدية في تركيا تقوم على مبدأ مقاومة رفع سعر الفائدة قدر المستطاع، وقد يكون هذا الإجراء غير مؤذٍ للمودعين العاديين الذين يمكنهم سحب أرصدتهم بمجرد الشعور بالخطر من أي انهيار للعملة التركية، ولكن بالنسبة لمن يودع 500 ألف دولار أمريكي فهناك شرط الإيداع لمدة 3 سنوات متتالية مما يعني صعوبة سحب الرصيد إلا بعد انقضاء المدة المذكورة

ولكن بشكل عام لا يعتبر ذلك مهدداً فعلياً للمستثمر الأجنبي كون الاقتصاد التركي لا يواجه مخاطر حقيقية ويمتاز بالنمو الموسمي وبوجود الكثير من القطاعات المبتكرة التي تحقق انتعاشاً مستمراً للاقتصاد التركي.

  • على المستثمرين بالقطاع العقاري في تركيا:

لا يوجد تأثير سلبي لتغير سعر الصرف لليرة التركية مع أسعار العقارات في تركيا، حيثّ أن التقييم العقاري في تركيا يكون بالليرة التركية وليس بأي عملة أخرى مما يعني سلامة القطاع العقاري من تأثير تقلبات سعر الصرف في تركيا.

لدى الحكومة الكثير من الخطط الاقتصادية لتجاوز تقلبات سعر صرف الليرة التركية لاسيما أنّ أغلب أسباب هذه التقلبات بسبب بعض المشاكل السياسية العالقة بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، وليست بسبب ضعف أو ركود في الاقتصاد التركي.

ومن المعروف أنّ المشاكل السياسية يمكن تجاوزها وإيجاد قنوات دبلوماسية لحلها.

الحاجة إلى إصلاحات وتعديلات على قوانين الاستثمار

البنية التنظيمية للدولة التركية تؤمن بالمرونة في القوانين وإجراءاتها، وشهدت خلال فترات زمنية متقاربة تعديلات كثيرة في قوانين الاستثمار والمحفزات عليه، وتركز خطط تركيا الاقتصادية دائماً على جذب المزيد من المستثمرين الأجانب إلى داخل تركيا.

كما أنّ أهداف الجذب الاستثماري لا تركز على الكم بقدر تركيزها على النوعية، فالخطط الاقتصادية تستهدف أثرياء العالم ورجال الأعمال المعروفين والمؤثرين في بلادهم ليتم فتح مجال لهم للعمل في تركيا والاستقرار فيها والحصول على جنسيتها.

كذلك تعمل تركيا بشكل مستمر على إلغاء الإجراءات الروتينية واختصارها وخاصة فيما يتعلق بمعاملات الحصول على الجنسية التركية عبر الاستثمار.

وقد كانت لفترة انتشار فيروس كورونا في البلاد أثر إيجابي في تجربة العمل عن بعد وإمكانية إنجاز الكثير من المعاملات القانونية والإجراءات عبر النت دون الحاجة إلى الروتين الاعتيادي.

ماذا تقدم الفنار للمستثمرين الأجانب في العقارات

تقدم الفنار العقارية للمستثمرين الأجانب خدمات مميزة للحصول على الجنسية التركية عبر الاستثمار العقاري ونود إطلاعكم على أهم خدماتنا في هذا الجانب:

خدمات التملك العقاري

حيث تبدأ من الجولات العقارية وصولاً إلى توقيع عقد التملك مروراً بكافة الخطوات بين المرحلتين بما في ذلك الاستشارات العقارية.

خدمات قانونية

  • استخراج وثيقة التقييم العقاري في تركيا
  • استخراج الطابو
  • استخراج كافة الوثائق اللازمة للتملك أو للحصول على الجنسية التركية
  • متابعة ملف الجنسية التركية معكم أولاً بأول

شاهد تجارب المستثمرين مع الفنار

إنّ من أفضل من يجيد الحديث عن خدمات الفنار ومميزاتها هم من تعاملوا معها وحصلوا على الجنسية التركية عن طريق الاستثمار العقاري

اطلع على تجارب العملاء على قناتنا على يوتيوب.

اطلع على مشاريع عقارية مميزة

whatapp