العراقيون في تركيا رقم عقاري صعب

العراقيون في تركيا |تملك العقارات في تركيا

يمتلك العراقيون في تركيا منذ عدة سنوات العديد من المقومات التي تجعلهم الأكثر طلباً للعقارات في تركيا للتملك وقد كانوا في صدارة الجاليات الأجنبية التي تقوم بشراء العقارات التركية، إلا أنّ العامين الماضيين شهدا تفوقاً طفيفاً للجالية الإيرانية، ولكن جاءت إحصائيات شهري أيار/ مايو وحزيران /يونيو 2021 لتعيد للعراقيين صدارتهم من جديد

سيكون هذا المقال عبارة عن تقرير تفصيلي لإحصائية تموز، ومكانة العراقيين في تركيا في مجال التملك العقاري، والأسباب التي أدت إلى تفوقهم مرة أخرى، ومستقبل استثمار الجالية العراقية في عقارات تركيا.

العراقيون في تركيا يتصدرون إحصائية حزيران 2021

العراقيون في تركيا ـ شقق للبيع في تركيا

من بين 4826 عقاراً في تركيا تم بيعها للأجانب خلال شهر حزيران/ يونيو الماضي فقد وصل عدد العقارات التي قام بشرائها مقيمون عراقيون في تركيا حوالي 773 عقاراً.

وهي أعلى نسبة امتلاك عقاري بين الجنسيات الأجنبية، وتمثل نسبة العراقيين لوحدهم 16% من أجمالي المبيعات العقارية للأجانب في تركيا

وفيما يلي إحصائية شاملة لعدد العقارات المباعة للأجانب في تركيا خلال شهر حزيران / يونيو 2021:

الدولة الأجنبية

عدد العقارات

العراق

 773

إيران

 683

روسيا

 300

أفغانستان

 250

ألمانيا

 192

كازاخستان

 165

أذربيجان

 164

الكويت

 151

الولايات المتحدة الأمريكية

 150

أوكرانيا

 127

فلسطين

 124

اليمن

 113

لبنان

 107

باكستان

 103

مصر

 95

الأردن

 83

السويد

 83

الصين

 81

المملكة المتحدة

 63

السودان

 53

دول أخرى

 966

 

المجموع

4826

 

وبالمقارنة بين الجاليتين العراقية والإيرانية وهما أبرز المتنافسين على صدارة إحصائيات التملك العقاري في تركيا فنلاحظ النتائج التالية:

إحصائيات العقارات المباعة للإيرانيين والعراقيين في تركيا 2021 منذ كانون الثاني حتى نهاية شهر حزيران

 

كانون الثاني

شباط

آذار

نيسان

أيار

حزيران

المجموع

تملك الإيرانيين في تركيا

 459

 477

 663

 557

 231

 683

3070

تملك العراقيين في تركيا

 385

 432

 644

 546

 239

 773

3019

الجنسية المتفوقة

إيران

إيران

إيران

إيران

العراق

العراق

إيران

الفارق

74

45

19

11

8

90

51

النسبة المئوية للتفوق

19.22%

10.42%

2.95%

2.01%

3.35%

13.18%

1.69%

نلاحظ أنّ الفارق بين الدولتين أخذ بالانخفاض تدريجياً منذ بداية العام ليتفوق العراقيون في تركيا بعد الثلث الأول من العام محققين تفوقاً واضحاً على الجالية الإيرانية

تملك العراقيين في تركيا خلال السنوات الماضية

لقد حافظت الجالية العراقية في تركيا على كونها إحدى أكثر الجاليات الأجنبية رغبة في التملك العقاري على الأراضي التركية وخاصة ما يتعلق بمجال تملك الشقق في تركيا

ويمكنكم الإطلاع على الأرقام والإحصائيات الدقيقة لأعداد العقارات التي تم نقل ملكيتها لصالح مقيمين عراقيين في تركيا خلال السنوات الماضية:

عدد العقارات

العام

3019

النصف الأول من عام 2021

6674

2020

7596

2019

8205

2018

3805

2017

3036

2016

4228

2015

كان العامين 2018 و2019 من أكثر الأعوام التي شهدت إقبالاً كبيراً من العراقيين في تركيا على شراء شقق في تركيا، وقد شهد عام 2020 انخفاضاً بسيطاً بسبب أزمة كورونا وارتدادات هذا الوباء على قطاعي العمل والسياحة وبالتالي التأثير على فكرة تملك العقارات في تركيا من قبل الأجانب.

وعاد العراقيون في تركيا لإثبات انجذابهم مجدداً نحو شراء المنازل في تركيا منذ بداية عام 2021، وقد زاد إقبالهم مع بداية فصل الصيف بشكل واضح، مع توقعات بزيادة أكبر خلال النصف الثاني من عام 2021

الولايات التي يفضلها العراقيون في تركيا

يمثل العراقيون الجالية الأجنبية الأكبر في تركيا بعد الجالية السورية، ويقدر عدد العراقيين في تركيا بحوالي 700 ألف مقيم عراقي، ويتوزع العراقيون في عدة ولايات تركية يفضلونها بشكل رئيسي، وهي:

ولاية إسطنبول

العراقيين في تركيا ـ إسطنبول

هي الولاية الأكثر حيوية في تركيا، وتعتبر الأكثر جذباً لجميع الأجانب في تركيا، وقد زاد إقبال العراقيين في تركيا للانتقال للحياة في إسطنبول بشكل كبير خلال السنوات الثلاثة الماضية وذلك بسبب هجرة رؤوس الأموال ورجال الأعمال العراقيين واختيارهم ولاية إسطنبول لتكون مقراً لتأسيس شركات تجارية ومشاريع جديدة، وبدء نشاطات اقتصادية متنوعة، وذلك ولّد عند العراقيين المقتدرين الرغبة المتزايدة في امتلاك شقق في اسطنبول

ولاية أنقرة  

العراقيون في تركيا ـ ولاية أنقرة

هي العاصمة السياسية لتركيا بطبيعة الحال ولكن ليس هذا هو السبب الرئيسي لإقامة العراقيين فيها، إنما بسبب النشاط الصناعي المتزايد فيها، وجاذبية الولاية للمستثمرين العراقيين لافتتاح مصالح صناعية لهم، وإدارة معامل ومشاغل خاصة بهم، وبسبب وجود فرص العمل للعراقيين في أنقرة وجدت كذلك الفرصة المتاحة لامتلاك العقارات فيها.

ولاية طرابزون

العراقيين في تركيا ـ طرابزون

تمتاز الولاية بجاذبية خاصة للعرب عموماً وليس للعراقيين فقط، وتعتبر مناسبة لذوي الدخل المتوسط، ولكن مؤخراً لوحظ ازدياد هجرة العراقيين في تركيا من طرابزون إلى الولايات الأخرى رغبة في الاستفادة من حيوية المدن الأخرى وبدء استثمارات ناجحة وأكثر ربحاً.

ولاية سامسون

العراقيون في تركيا ـ ولاية سامسون

يرتبط اسم سامسون بالجالية العراقية بشكل وثيق وأكبر نسبة تواجد للعراقيين في تركيا هي من نصيب سامسون، حتى العراقيين الذين امتلكوا عقارات في إسطنبول أو أنقرة لم يمنعهم ذلك من شراء عقارات في سامسون.

أسباب إقبال العراقيين في تركيا على التملك

يمكن الحديث عن أسباب تملك العراقيين للعقارات في تركيا من عدة زوايا ووجهات نظر متنوعة، يمكن التطرق لها بشكل مقتضب في الفقرات التالية:

القرب الجغرافي بين العراق وتركيا

إنّ وجود تركيا بالقرب من العراق سهل اختيارها كوجهة أولى للسفر لدى العراقيين، خاصة مع صعوبة الحياة في الدول الأخرى المجاورة للعراق، كما أنّ القوانين التركية أكثر تسامحاً مع المسلمين والعرب من قوانين الدول الأوروبية والأمريكية، لذلك توجهت أنظار العراقيين بشكل مباشر نحو تركيا.

سهولة سفر العراقيين إلى تركيا

العراقيون في تركيا ـ شقق للبيع في اسطنبول

توجد 17 رحلة سفر يومياً من العراق إلى تركيا، أي ما يقارب 3500 مسافر عراقي، وذلك بسبب إجراءات السفر الميسرة وسهولة استخراج الفيزا، وإمكانية السفر براً وجواً بين البلدين

الصلة الوثيقة بين البلدين

يلعب الاستقرار في العلاقات السياسية والاقتصادية بين تركيا والعراق دوراً مهماً في زيادة إقبال العراقيين نحو التملك العقاري في تركيا بشكل أكبر.

كما أنّ الصلات الوثيقة اجتماعياً وثقافياً بين الأتراك والعراقيين سهل ظروف التأقلم أمام العراقيين في تركيا ،وانخراطهم في الحياة العملية فيها بشكل ميسر وبدون تعقيدات

الظروف المعيشية في تركيا مشجعة أكثر

إنّ ظروف الحياة في تركيا أكثر راحة للعراقيين من الحياة في بلادهم بسبب سوء الأوضاع المعيشية في العراق، وخاصة فيما يتعلق بالخدمات، حيث يعاني العراقيون من الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي، وصعوبة في توفير مستلزمات الحياة الأساسية.

أما في تركيا فإنّ العراقيين يستفيدون من جملة من الخدمات المتكاملة من غاز وكهرباء وماء وهاتف وغير ذلك، بالإضافة إلى أن غلاء المعيشة في العراق أشدّ ناهيك عن النقص الكبير في الكثير من المواد والسلع.

وحتى بالنسبة للتعليم فإنّ انتشار المدارس العربية في تركيا وخاصة العراقية منها أصبح محفزاً للعائلات العراقية ومطمئناً لها لاستمرار أبنائهم بتلقي التعليم باللغة العربية بشكل آمن ومنظم، وبظروف تدريسية أفضل بكثير من ظروف التدريس في العراق.

حتى في باقي ميادين الحياة كالمشافي مثلاً أو الجامعات أو المولات التجارية أو الرحلات السياحية وجميع التفاصيل الأخرى التي تلزم أفراد الأسرة بشكل كامل كلها في تركيا متوفرة بكمية ونوعية أفضل بكثير من العراق، بل ولا مجال للمقارنة حتى.

قوانين العقارات في تركيا تشجع العراقيين على التملك

كذلك بالنسبة للقوانين العقارية في تركيا فإنها مشجعة جداً للتملك فيها ،خاصة فيما يتعلق بقوانين الإقامة العقارية والحصول على الجنسية التركية بشراء عقار كونهما أكثر محفزين للتملك في تركيا

وبالمناسبة تشير الإحصائيات التركية إلى أنّ العراقيين هم أكثر الأجانب حصولاً على الجنسية التركية بالاستثمار.

مستقبل استثمار العراقيين في تركيا في العقارات

العراقيين في تركيا ـ الاستثمار العقاري في تركيا

بالنسبة لمستقبل الاستثمارات العقارية للعراقيين في تركيا فإنّ هناك الكثير من المعطيات التي تؤكد أنّ نسبة التملك في تركيا من قبل العراقيين آخذة بالازدياد

فمن المتوقع أن يصل عدد العقارات التي سيشتريها العراقيون في تركيا مع نهاية عام 2021 إلى حدود 8000 عقار في تركيا على الأقل، حيث أنّ الموسم الحقيقي لبيع العقارات في تركيا يبدأ بين الشهر التاسع إلى الحادي عشر ما يعني أنّ أمام العراقيين في تركيا فرصة مميزة لإثبات تصدرهم هذا القطاع الذهبي بكل قوة.

 

الحياة في تركيا بالنسبة للعراقيين باتت خياراً مفضلاً بالدرجة الأولى أمامهم، ولا سيما أن جميع الظروف تشجع على ذلك، وخاصة تملك العقارات في تركيا، وقد أبدع العراقيون في تركيا في هذا القطاع وحققوا الصدارة في نسب التملك العقاري خلال السنوات القليلة الماضية، ولا زالت طموحات العراقيين في تركيا عالية جداً لتحقيق نسب أعلى من شراء العقارات.

مصدر الإحصائية: المعهد الوطني التركي للإحصاء ـ تركستات

تحرير وإعداد: الفنار العقارية®

اطلع على مشاريع عقارية مميزة

whatapp