لن يفشل استثمارك العقاري في تركيا

لن يفشل استثمارك العقاري في تركيا ـ لماذا؟

استثمارك العقاري في تركيا هو الخيار الأنسب لحفظ أموالك وتنميتها، والاستفادة من أرباحها، وكذلك الانتفاع من الخدمات والمزايا القانونية للتملك العقاري في تركيا، وكثيراً ما نسمع مخاوف لدى المستثمرين حديثاً في قطاع العقارات في تركيا حول فشل الاستثمار العقاري، أو عدم قدرتهم على تحقيق طموحاتهم الربحية من هذا الاستثمار.

نقولها بصراحة

لا يوجد مجال استثماري مضمون بنسبة 100% ولكن توجد أسباب للنجاح والفشل، إن اتبعت أسباب النجاح وتجنبت أسباب الفشل فإنّك ستكون بأمان.

هذا هو محور مقالنا لهذا اليوم، إلى جانب إطلاعكم على المزايا التي يحصل عليها مستثمرو العقارات في تركيا

قراءة موفقة ونافعة نتمناها لكم.

أسباب تؤدي لفشل استثمارك العقاري

إن استثمارك في العقارات التركية فكرة ذكية، ولكن الفكرة لوحدها لا تكفي، يجب أن تكون بعيداً عن الأسباب التي تودي بمشروعك أو فكرتك إلى هاوية الفشل، كالأسباب التالية مثلاً:

الحاجة إلى السيولة المالية

يميل المستثمرون عادة إلى البحث عن النشاطات الاستثمارية التي توفر لهم المال والسيولة النقدية عند الحاجة لها، هذا الأمر قد لا يكون متاحاً في حال الاستثمار العقاري

لأنّ العقار لا يباع بسعر مثالي في وقت سريع، وإنما هو استثمار طويل الأمد

لذلك لا بدّ أن تضع بحساباتك ألا تنفق كل أموالك على الاستثمار العقاري، ثم تضطر لاحقاً للسيولة المالية، فتجد نفسك مضطراً لبيع عقارك

كذلك لا تستقرض مبلغاً كبيراً من أجل تملك عقار، ثم لا تستطيع سداده في وقت مبكر

باختصار

ولكي لا تكون الحاجة إلى السيولة المالية سبباً من أسباب فشل استثمارك العقاري في تركيا ،يجب أن تسعى بدراسة جدوى لاستثمارك، وأن تشتري عقاراً بالمال الفائض عندك لا المال الذي تحتاجه في وقت قريب

عدم الحصول على السعر المناسب للعقار

يتخوف الكثيرون من فكرة الانغشاش بالأسعار العقارية، لذلك يجب التنويه إلى أنّ هذا الأمر في تركيا لا يمثل قلقاً بالنسبة للمشتري الأجنبي لأن القانون التركي يفرض على المبيعات العقارية للأجانب وجود وثيقة التثمين العقاري.

هذه الوثيقة تصدر عن شركات تركية مختصة، ومعتمدة من قبل الحكومة التركية، الأمر الذي يجعل فرصة الاحتيال على الأجانب ضئيلة جداً

وعلى كل حال لكي تتجنب الانخداع بالأسعار ركز على ما يلي:

  • مزايا العقار
  • هل هو في مجمع سكني أم لا؟
  • هل هو بالقرب من المواصلات؟
  • هل هو تجاري أم سكني؟
  • المساحات وتوزيع الغرف والإطلالات .. الخ

تكاليف التملك العقاري وتثبيت الطابو

من جرّب شراء عقار في دولة أوروبية، أو ولاية أمريكية، سيتبادر إلى ذهنه أنه سيواجه ذات التكاليف أثناء تثبيت ملكية عقاره في تركيا.

فإنّ الضرائب العقارية في تركيا ليست باهظة، وتعادل 4 إلى 5% من قيمة العقار، يتقاسمها كل من المشتري والبائع، بينما لو أردنا الحديث عن التملك العقاري في الولايات المتحدة الأمريكية، فإنّ الضرائب العقارية قد تصل إلى 10% على المشتري لوحده.

اطلع على: ضرائب ورسوم التملك العقاري في تركيا بالتفاصيل  

الخوف من العوائد المنخفضة والنفقات المرتفعة

كذلك ينتاب البعض مخاوف من عدم التوازن بين العوائد التي يجنيها المستثمر من العقارات وما بين النفقات المرتفعة للشراء أو ترميم العقار.

بكل تأكيد يحتاج دوران رأس المال بالنسبة للعقارات في تركيا إلى قرابة 15 سنة كحد وسطي تقريباً

ولكن بشكل عام يعتبر المردود الشهري المتوقع من الاستثمار العقاري في تركيا جيداً نوعاً ما، وللحصول على مردود أعلى يجب التفكير بما يلي:

  • اختيار ولاية إسطنبول أو ولاية أخرى سياحية لتكون وجهة لاستثمارك العقاري
  • فكر بالأحياء الراقية والسياحية
  • اختر العقارات القريبة من المواصلات
  • تذكر أنّ المردود الإيجاري للمكاتب والمحلات التجارية أعلى من المردود الشهري للشقق السكنية
  • تذكر أنّ العقارات المفروشة ذات مردود أعلى بكثير من العقارات غير المفروشة

كذلك عند التفكير بترميم العقار، احرص على شرائه بسعر منخفض نسبياً، والعناية بالترميم والديكور بشكل مدروس ويغير القيمة العقارية لعقارك نحو الأفضل.

مخاوف من عدم التأقلم والاستقرار

كذلك من الأمور التي تؤدي إلى إفشال استثمارك العقاري أو تملكك هو عدم التأقلم، وصعوبة الشعور بالاستقرار في المنطقة التي تسكن فيها، وهذا الأمر يعتبر من منغصات الحياة في هذه الحياة وقد تدفعك إلى بيع عقارك لتغيير محل إقامتك.

لذلك من المهم جداً أن تقوم بالاستفسار بشكل واضح ومدروس عن المنطقة ككل، وعن التركيبة السكانية فيها، وكذلك مواصفات العقار.

من الأسباب التي تعرقل استمرارك في العقار المواصفات السيئة فيه، كعدم توفر تهوية أو إضاءة كافية، أو وجود رطوبة، وكذلك الإزعاج سواءً من الجيران أو الشارع أو وجود معمل أو مصنع أو مغسلة سيارات مثلاً بالقرب من عنوان سكنك، كل ذلك يدفعك إلى عدم التأقلم.

الرهون العقارية والاستقراض

كذلك من الأمور التي تعيق نجاح أي استثمار عقاري سواءً في تركيا أو في غيرها هي مسألة الرهون العقارية والقروض المصرفية، والتي قد تكون في بدايتها مساعدة لك لتوفير التمويل العاجل لشراء العقار إلا أنها تكون مثقلة لك في وقت لاحق وعند بدء سداد الأقساط، خاصة إن كانت هذه الأقساط لا تتناسب مع السيولة المالية الشهرية بين يديك.

كذلك الاقتراض والاستدانة تعتبر من منغصات الاستثمار العقاري، لأنك ستجد نفسك محاصراً بالديون حتى تقوم بسداد كل ما عليك، وهذا ما يؤخر التوقيت اللازم لبدء استفادتك من مردودات العقار، وأرباح الاستثمار فيه.

توفر الفنار العقارية لكم عروضاً عقارية بالتقسيط وبذلك يمكنك الاتفاق مع شركة البناء على قيمة الدفعة الأولى والدفعات المتبقية، وأن تختار ترتيباً مريحاً لك لتسديد الأقساط المترتبة عليك، وتعتبر هذه الطريقة من أفضل الخطط لتمويل استثمارك العقاري إن لم تكن تملك المبلغ اللازم للتملك، وكذلك هي أفضل من الرهن العقاري، لأن تعاملك هنا مع شركة البناء بشكل مباشر وليس مع البنك.

 

لقد سردنا أهم الأسباب التي تعيق النجاح الطبيعي للاستثمار في قطاع العقارات في تركيا، وقد أوردنا الحلول المناسبة لأي عائق أو مشكلة، وننتقل الآن للحديث عن الوسائل المناسبة للحصول على استثمار عقاري ناجح في تركيا

طرق إنجاح استثمارك العقاري في تركيا

يجب أن تتبادر إلى ذهنك الأفكار والطرق التي من شأنها مساعدتك على الحفاظ على استثمارك العقاري في تركيا ناجحاً وبأرباح ومردودات جيدة بالنسبة لك، ومن أهم هذه الطرق:

استثمر برأس مال ثابت ومستقل

يعتبر هذا هو السبب الرئيسي لنجاح استثمارك العقاري في تركيا ،لن تخسر ما دام رأس المال المستخدم لذلك مستقلاً وبعيداً عن حاجتك الطبيعية للسيولة المالية.

وعند بيع العقار بعد حوالي ثلاث إلى خمس سنوات على الأقل ستكون حصلت على مردود جيد من الإيجار الشهري، وسعر مرتفع بحوالي 70 إلى 80% على أقل التقديرات.

الاستثمار الفردي أنجح من الاستثمار التشاركي

الاستثمار العقاري المستقل دائماً أفضل من الاستثمارات التشاركية، لأن الاستثمارات طويلة الأمد لا يُضمن فيها استمرار الشريك حتى بدء جني ثمار هذا الاستثمار.

كذلك حاول أن يكون استثمارك غير مرتبط بتأسيس شركة مثلاً وموظفين وغير ذلك من الأمور التي تكلفك، استثمر على الأقل في بداية نشاطك في العقارات بمفردك، ولا بأس أن تستثمر بمبلغ صغير ولكن على الأقل أنت بمفردك ولن تضطر للتعامل مع ظروف طارئة، كإفلاس شريكك أو حاجته لبيع العقار، أو تعثر إدارة تكاليف شركتك أو غير ذلك من المشاكل والعوائق.

كما أنّك عندما تكون صاحب القرار الوحيد في استثمارك العقاري في تركيا تستطيع أن تقوم بأي إجراء كبيع أو ترميم أو إيجار أو شراء أو توسعة نشاط دون الحاجة لأخذ رأي الشركاء ممن لا يمكنهم المضي معك في تطوير استثمارك بالشكل الذي تفكر فيه.

اعتنِ بالحملة الإعلانية لاستثمارك العقاري

إنّ الاهتمام بالحملات الإعلامية والإعلانات هي مهمة بشكل رئيسي فيما يخص الاستثمارات العقارية الناجحة، لأنّ الناس تتابع اليوم كل الإعلانات على السوشيال ميديا، فإنّ حضورك في هذا الميدان مهم جداً وله تأثير على نجاحك ووصولك إلى الزبائن المهتمين.

كذلك عند الإعلان نفسه، يجب أن تعتني بالطريقة التي تصور فيها عقاراتك، وزوايا التصوير والدقة والإنارة وغير ذلك من العلامات التي تعكس اهتمامك الحقيقي بالترويج والتسويق لاستثمارك بكل الطرق المتاحة.

طور استثمارك العقاري وخططك

لا تقف مكانك ..

ولا ترضَ بالقليل حتى لو بدأت من هذا القليل فهذا لا يعني الاكتفاء به

فلكي تكون مستثمراً عقارياً ناجحاً ومتميزاً لا بدّ أن تعمل على:

  • توسعة نشاطك العقاري أفقياً وعمودياً
  • دراسة خططك الاستثمارية ومعالجة الثغرات والأخطاء التي وقعت فيها
  • مواكبة أحدث المعلومات العقارية قانونياً وتجارياً
  • مشاهدة ومتابعة الاستثمارات المنافسة لك، والاستفادة منها.
  • اكتساب خبرات إضافية
  • المراجعة الدائمة لنشاطاتك العقارية ودراسة التغيرات التي يمكن أن تقوم بها لتحسين وتطوير نشاطك واستثمارك العقاري في تركيا

 

لقد قدمنا في هذا التقرير الموجز مقاربة مهمة تهم المستثمرين العقاريين في تركيا ،للتعرف على العلامات الفارقة والتي تحدد فيما إذا كان الاستثمار العقاري سينجح أو سيفشل، والأسباب التي تؤدي إلى أي من الخيارين المذكورين، وعلاج التحديات التي قد تواجه استثمارك العقاري في تركيا.

اطلع على مشاريع عقارية مميزة

whatapp